التجارة: ضخ الحليب والدجاج والطحين الى الاسواق قريباً

التجارة: ضخ الحليب والدجاج والطحين الى الاسواق قريباً
اعتبرت وزارة التجارة، زيارة رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني نقطة تحول كبيرة في اداء الوزارة ومحاولة حكومية لدعم المواطنين من خلال دخول الوزارة في الخط التجاري، مشيرا الى عزمها ضخ مواد الحليب والدجاج والطحين الى الاسواق قريباً.
 
وذكر المتحدث الرسمي باسم الوزارة محمد حنون، في بيان له، أن "زيارة  رئيس الوزراء محمد شياع السوداني نقطة تحول كبيرة في اداء وزارة التجارة، حيث خول السوداني وزارة التجارة صلاحية تحرك شركاتها على مديات مختلفة، لغرض دعم المواطن والقضاء على الاحتكار لما يحفظ الامن الغذائي العراقي".
 
ووصف حنون زيارة رئيس الوزراء الى مخازن وزارة التجارة بأنها "الاولى لرئيس وزراء عراقي منذ 2003 لمخازن وزارة التجارة المخصصة للبطاقة التموينية".
 
وأشار إلى أن "الزيارة ستسهم في تطوير عمل وزارة التجارة وإدائها المتعلق في القطاع التجاري ودخولها في تعاقدات لشراء مواد غذائية مختلفة والضخ الى السوق العراقية"، مبينا أن "الوزير اثير الغريري شكل غرفة عمليات برئاسته واعضاء الوزارة ومدراء الشركات، لغرض تقييم عمل الشركات في الايام المقبلة واعداد خطة واضحة لغرض توريد المواد الغذائية المهمة  والانشائية وكل المواد الداخلة الى المواطن العراقي".
 
المتحدث باسم وزارة التجارة شدد على أن "غرفة العمليات عقدت اجتماعها منذ الساعة الاولى لانتهاء زيارة السوداني وناقشت جملة من المقترحات بهدف تطوير إداء الوزارة في الجانب التجاري والدخول على خط توفير المواد الغذائية إلى المواطنين في عموم مناطق العراق، فضلا عن الارتقاء بعمل آليات تجهيز  السلة الغذائية للمواطنين والمواد التي قرر مجلس الوزراء منحها الى عوائل الرعاية الاجتماعية".
 
ولفت حنون الى ان "المرحلة المقبلة ستشهد تطوراً لافتاً في اداء وزارة التجارة من خلال الاسهام في توفير المواد الغذائية للمواطنين والدخول في الخط التجاري الذي يسهم في ضخ المواد المهمة مثل الحليب والطحين والبيض والدجاج الى المواطنين في عموم المحافظات العراقية".
 
حنون، أردف أن "الوزارة منذ ثلاثة ايام ضخت كميات كبيرة من بيض المائدة في منافذها في بغداد والمحافظات والايام المقبلة ستشهد دخول مواد جديدة الحليب والدجاج فضلا عن مادة الطحين والذي تم تحديد 39 الف دينار للكيس الواحد، وهو ما يقل عن المعروض في السوق المحلية".