الكاظمي يصل إلى الحدود العراقية الأردنية لوضع حجر أساس للربط الكهربائي

الكاظمي يصل إلى الحدود العراقية الأردنية لوضع حجر أساس للربط الكهربائي

وصل رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، صباح اليوم الخميس (6 تشرين الأول 2022)، إلى الحدود العراقية - الأردنية، لوضع حجر الأساس مع نظيره الأردني لمشروع الربط الكهربائي وإعلان إطلاق العمل به.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء أن رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس الوزراء الأردني بشر هاني الخصاونة، وضعا، حجر الأساس لمشروع الربط الكهربائي العراقي - الأردني.

وأكد الكاظمي أن "المشروع من شأنه أن يؤمّن مسار تبادل الطاقة بين العراق والأردن، وهو انعكاس وترجمة حقيقية لسياسة الانفتاح والتعاون التي اعتمدتها هذه الحكومة".

وعلى هامش انطلاق أعمال المشروع، عقد الجانبان "لقاءً ثنائياً جرى خلاله التباحث في سبل تطوير العلاقات الثنائية، وتنمية التعاون الإقليمي في ضوء قمة بغداد الثلاثية، التي شارك فيها قادة الأردن، ومصر، والعراق". وفقاً للبيان.

وشهد اللقاء البحث في تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين البلدين وإدخالها حيز التنفيذ، ولاسيما في مجالات الربط الكهربائي، والزراعة، والنقل، والأمن الغذائي، وفي مجال العلاقات المالية والمصرفية، وتطوير البنى التحتية لها.

وأعرب الجانبان بحسب البيان عن حرص حكومتي العراق والأردن على "تطوير آليات العمل الثنائية، وبما يتكامل مع أفق العمل الإقليمي والتنمية المستدامة، فضلاً عن جهود التحضير للقمة الثلاثية المقبلة، والملفات السياسية، والاقتصادية، والأمنية التي ستعالجها".

العراق كان قد أعلن من خلال بيان لوزارة الكهرباء في شهر نيسان الماضي عن بدء الخطوات الفعلية للربط الكهربائي مع الأردن، كما أعلنت الوزارة حينها عن بدء المباشرة بأعمال فحص مسارات الخطوط، ودراسة نقاط الربط، بالإضافة إلى فحص التربة.

ويجري التحضير لعقد مؤتمر "بغداد 2" للتعاون والشراكة ومراحل التقدم في مشروع الربط الكهربائي، الذي سيعقد في الأردن خلال الفترة المقبلة.

رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي كان قد استعرض يوم الثلاثاء (20 أيلول 2022) ، مع ملك الأردن عبد الله الثاني،في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، مراحل التقدم في مشروع الربط الكهربائي، الذي يحرص البلدان على المضي به، لما يعود من فائدة للطرفين.

في هذه الأثناء تبذل الحكومة العراقية محاولات مستمرة لحل مشكلة الكهرباء من خلال الربط مع منظومة الخليج عبر خط محطة الفاو بمحطة الزور الكويتية، بالإضافة إلى خطط الربط الكهربائي مع تركيا .

أزمة الكهرباء في العراق من أبرز الأزمات في البلاد بعد 2003، فلم تستطع الحكومات المتعاقبة من حلها، بالرغم من تخصيص عشرات المليارت من الدولارات، لتأمين الكهرباء للمواطنين، إلا أن الكثير من العقود شابها عمليات فساد. 
 
عمليات الفساد هذه أجبرت البرلمان العراقي على تشكيل لجان تحقيق عدة أحالت على إثرها الملفات إلى القضاء العراقي العام الماضي بعد أن أمر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بتشكيل لجنة لكشف الحقائق والخفايا ومن يقف وراء الفساد المالي والإداري وتلكؤ عمل المشاريع في وزارة الكهرباء العراقية.