العامري يدعو الصدر لـ"الترفع" عن التسجيلات الصوتية المنسوبة للمالكي

العامري يدعو الصدر لـ
دعا رئيس تحالف الفتح هادي العامري، زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الى "الترفع" عن التسجيلات الصوتية الاخيرة المنسوبة لرئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.
 
وقال العامري في كلمة له خلال احتفالية عيد الغدير في العاصمة بغداد، اليوم الاربعاء (20 تموز 2022) إن "التسريبات الصوتية المنسوبة لرئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي  غير صحيحة"، داعياً زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى "الترفع" عن هذه التسجيلات.
 
واضاف أن "هذه التسجيلات يُراد منها الفرقة وزعزعة الاستقرار، وتمثل الاعلام المنحط، اصبحنا متعطشين لعودة المصداقية المفقودة في الاعلام والادب والفن بكل أشكاله".
 
رئيس تحالف الفتح اشار الى أن "الإسراع باختيار رئيسي الجمهورية والوزراء يمثلان مطالب ملحة لاعادة الاستقرار واعادة هيبة الدولة".
 
وأضاف العامري: "جادون في حسم ملف رئاسة الوزراء لاستكمال باقي الاستحقاقات الدستورية والاسراع بتشكيل الحكومة".
 
يشار الى ان سلسلة من التسريبات لتسجيلات صوتية تعود لزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، وصلت الى خمس حلقات، شهدت اتهامات خطيرة أدلى بها رئيس الوزراء الأسبق لولايتين (2006-2014)، هاجم فيها التيار الصدري وزعيمه مقتدى الصدر، اضافة الى الحشد الشعبي، وابدى عدم ثقته بالجيش والشرطة، اضافة الى تهديده بتسليح من 10 الى 15 مجموعة بالسلاح، لاقتحام النجف، ما ألقى كرة نار كبيرة داخل الاطار التنسيقي، والذي يجري حوارات مستمرة لتشكيل الحكومة المقبلة واعلان رئيس الوزراء المقبل، عقب انسحاب التيار الصدري (73 مقعداً) من البرلمان.
 
زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، طالب رئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، باعتزال العملية السياسية وتسليم نفسه، وذلك في أعقاب التسجيلات الصوتية المسربة، والمنسوبة للأخير.
 
ونصح مقتدى الصدر، نوري المالكي بـ"إعلان الاعتكاف واعتزال العمل السياسي واللجوء إلى الاستغفار، أو تسليم نفسه ومن يلوذ به من الفاسدين إلى الجهات القضائية، لعلها تكون بمثابة توبة له أمام الله وأمام الشعب العراقي"، حسب تغريدة لزعيم التيار الصدري.