خام برنت يتجاوز 116 دولاراً للبرميل

خام برنت يتجاوز 116 دولاراً للبرميل
صعدت أسعار النفط اليوم الثلاثاء (28 حزيران 2022) لليوم الثالث على التوالي، حيث بدا من غير المرجح أن يكون المنتجين الرئيسيين السعودية والإمارات قادرين على تعزيز الإنتاج بشكل كبير، بينما زادت الاضطرابات السياسية في ليبيا والإكوادور من مخاوف الإمدادات.
 
وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.13 دولار أو 1% إلى 110.7 دولار للبرميل، لتواصل مكاسبها بنسبة 1.8% في الجلسة السابقة.
 
وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 1.26 دولار، أو 1.1%، إلى 116.35 دولاراً للبرميل، لتضيف ارتفاعاً بنسبة 1.7% في الجلسة السابقة.
 
يُنظر إلى الإمارات والسعودية على أنهما الدولتان الوحيدتان في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لديهما طاقة فائضة متاحة لتعويض الإمدادات الروسية المفقودة وضعف الإنتاج من الدول الأعضاء الأخرى.
 
ويحذر محللون من أن الاضطرابات السياسية في الإكوادور وليبيا قد تزيد من شح الإمدادات.
 
قالت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية يوم الاثنين إنها قد تضطر إلى إعلان الظروف القاهرة في منطقة خليج سرت خلال الأيام الثلاثة المقبلة ما لم يتم استئناف الإنتاج والشحن في موانئ النفط هناك.
 
في حين قالت وزارة الطاقة الإكوادورية إن البلاد قد تعلق إنتاج النفط بالكامل خلال اليومين المقبلين وسط احتجاجات مناهضة للحكومة. 
 
وكانت الدولة السابقة في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) تضخ حوالي 520 ألف برميل يومياً قبل الاحتجاجات. 
 
يناقش زعماء مجموعة السبع تحديد سقف محتمل لأسعار النفط الروسي من شأنه أن يضر بصدر حرب الرئيس فلاديمير بوتين مع خفض أسعار الطاقة أيضاً. 
 
كما دعا مسؤول رئاسي فرنسي القوى العالمية إلى استكشاف جميع الخيارات لتخفيف الضغط الروسي على إمدادات الطاقة الذي أدى إلى ارتفاع الأسعار، بما في ذلك المحادثات مع الدول المنتجة مثل إيران وفنزويلا.