أسعار النفط تتخطّى الـ 120 دولارا للبرميل

أسعار النفط تتخطّى الـ 120 دولارا للبرميل

مع افتتاح أسواق النفط الاسيوية، شهد سعر النفط صعودا ملحوظاً، وتخطى سعر البرميل الواحد من نفط خام برنت 120 دولاراً.
 
وتاتي الزيادة الملحوظة في سعر البترول، الاثنين (30 أيار 2022)، بالتزامن مع عقد قادة أوروبا لاجتماع في إطار عمل الاتحاد الأوروبي لفرض الحصار على روسيا، ومن المنتظر اتخاذ القرار بشأن حظر استيراد النفط الروسي الى القارة العجوز.
 
وقفزت اسعار النفط، اليوم، الى أعلى مستوياتها منذ الشهرين الماضيين، وتم التعامل مع البرميل الواحد من نفط بحر الشمال بسعر 120 دولارا و4 سنتات، اي بزيادة تصل الى 61 سنتا للبرميل.
 
ووصل سعر البرميل من نفط غرب تكساس الأميركي الى 116 دولاراً وسنتاً واحداً، حيث شهد سعر البرميل الواحد منه زيادة بمقدار 92 سنتاً.
 
ومن المقرر ان يجتمع قادة الاتحاد الأوروبي اليوم ويوم غد الثلاثاء، لاتخاذ القرار بشأن حزمة العقوبات السادسة على روسيا.
 
وفي وقت سابق خلال شهر أيار الجاري، أكدت رئيس المفوضية الأوروبية، أورزولا فون دير لاين، ان "دول الاتحاد الأوروبي ستوقف استيراد النفط ومنتجات التكرير الروسية، وذلك ضمن حزمة سادسة مقترحة من العقوبات على موسكو بسبب الحرب على أوكرانيا".
 
وقالت فون دير لاين أمام البرلمان الأوروبي: "سنتخلى عن الإمدادات الروسية من النفط الخام تدريجياً خلال ستة أشهر والمنتجات المكررة بنهاية العام"، مضيفة: "سيشكل ذلك حظراً كاملاً للواردات لكل النفط الروسي المحمول بحراً وعبر خطوط الأنابيب، الخام ومنتجات التكرير".
 
ستيفن أينس، محلل الأسواق المالية في شركة (أس بي آي أسيت) ذكر في هذا السياق ان أي نوع من الاتفاق بين الدول الاوروبية حول حظر استيراد النفط الروسي الى أوروبا سيسبب ارتفاعاً في أسعار النفط.