مصرع 28 شخصا جراء أمطار في البرازيل

مصرع 28 شخصا جراء أمطار في البرازيل

تسببت امطار غزيرة تهطل على منطقة ريسيفي عاصمة بيرنامبوكو منذ الثلاثاء الماضي، بمصرع 28 شخصاً على الأقل، حسب ما أفادت السلطات المحلية للولاية الواقعة شمال شرق البرازيل.
 
جاء في بيان للدفاع المدني بالولاية أنه سجلت 24 حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة. 
 
وسُجّلت الحصيلة الأكبر للضحايا في ساعات الصباح الأولى حين لقي 19 شخصا مصرعهم من جراء انزلاقات أتربة كبرى في منطقة "جارديم مونتيفيردي" عند الحدود بين ريسيفي وبلدية جابواتاو دوس غوارارابيس.
 
وقضى ستة أشخاص آخرين في انزلاق اتربة آخر وقع ضمن نطاق بلدية كاماراغيبي. فيما توفي شخصان في ريسيفي وآخر في جابواتاو دوس غوارارابيس.
 
وقضى 33 شخصاً في الولاية منذ أن بدأ هطول الأمطار في المنطقة ليل الثلاثاء. وأشار بيان الدفاع المدني إلى تسجيل "خمس وفيات أخرى خلال عاصفة الثلاثاء"، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.
 
وتسببت الأمطار الغزيرة بنزوح نحو 1000 شخص بسبب الفيضانات والانزلاقات الأرضية.
 
تسجيلات فيديو تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي عرضت مساحات شاسعة غمرتها مياه الفيضانات بعدة بلديات، ومنازل منهارة وانزلاقات أتربة.
 
وحسب مكتب الحاكم، بلغت بين ليل الجمعة وصباح السبت كميات الأمطار في أنحاء من عاصمة ولاية بيرنامبوكو 236 ملم، أي أكثر من 70% من الكميات المتوقع هطولها خلال شهر أيار الجاري في المدينة.
 
وحذّرت وكالة المياه والمناخ في الولاية الواقعة شمال شرق البرازيل من امكانية تفاقم الوضع بسبب استمرار هطول الأمطار خلال الساعات الأربع والعشرين المقبلة.