برهم صالح والكاظمي يؤكدان ضرورة الحوار ودعم القوات الأمينة لتعزيز الاستقرار

برهم صالح والكاظمي يؤكدان ضرورة الحوار ودعم القوات الأمينة لتعزيز الاستقرار

أكد رئيس الجمهورية العراقي، برهم صالح، ورئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، على ضرورة الحوار في معالجة المسائل العالقة بروح المسؤولية والوطنية، ودعم القوات الأمنية لتعزيز الاستقرار. 
 
جاء ذلك خلال لقائهما في بغداد، وخرجا ببيان مشترك مؤكدان " على ضرورة الحوار في معالجة المسائل العالقة بروح المسؤولية والوطنية، إلى جانب دعم القوات الأمنية ضد داعش لتعزيز الأمن والاستقرار". 
 
وحذر الجانبان من أن لدى داعش "مخططات رامية لزعزعة أمن المواطنين".
 
ومن جانب آخر، ناقشا "الأوضاع الاقتصادية وأهمية إيلاء متطلبات المواطنين المعيشية والخدمية أولوية قصوى والعمل على الاستجابة للاحتياجات الضرورية وبما يضمن العيش الكريم".
 
وتأتي زيارة الكاظمي لصالح، عقب استقباله رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، حيث أكّدا على ضرورة تعزيز التنسيق والتعاون بين السلطتين التنفيذية والتشريعية في مختلف الملفات. 
 
والتقى الجانبان وخرجا ببيان مشترك، أكّدا فيه "ضرورة تعزيز التنسيق والتعاون بين السلطتين التنفيذية والتشريعية في مختلف الملفات". 
 
وبحث الكاظمي والحلبوسي "مجمل الأوضاع العامة على الصعيد الوطني، وآخر التطورات على الصعيدين الأمني والسياسي".