وزير الصحة يتحدث عن "قفزة" بالخدمات الصحية: موشكون على تطبيق الضمان الصحي بالعراق

وزير الصحة يتحدث عن

اعلن وزير الصحة العراقي هاني موسى بدر العقابي ان العراق على وشك تطبيق الضمان الصحي، ما سيحدث "قفزة" بالخدمات الصحية في البلاد.

جاء ذلك خلال تصريح للوزير في احتفالية لمنظمة الصحة العالمية بيوم الصحة العالمي والذكرى الثلاثين لتأسيسها منذ إنشاء مكتب العراق، إذ حضر الحفل العديد من ممثلي الدول العربية والأجنبية اضافة الى كادر وزارة الصحة العراقية.

وتعامل العراق مع عدة موجات متغيرة من جائحة كورونا، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، إذ تعمل وزارة الصحة على تحسين الخدمات الصحية من خلال فتح المستشفيات في مختلف المحافظات وتزويدها بالمعدات الطبية الحديثة وزيادة عدد الأسرة في بعض المستشفيات، حسب الوزارة العراقية.

 وأشار وزير الصحة إلى نية وزارته تطبيق الضمان الصحي لتحسين الخدمات وتحويل نظام الرعاية الصحية في العراق.

وبهذا الشأن قال وزير الصحة العراقي هاني العقابي ان "العالم قد عانى من جائحة كورونا وتغيرت الأمور تماما"، مضيفا ان لدى العراق الآن "خطط رعاية صحية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية تتضمن هذه الخطط الاستعداد لحالات الطوارئ والأوبئة من خلال فرق متخصصة مدربة تدريباً كاملاً".

ولدى وزارة الصحة "عدد كبير من الأسرة في وحدة العناية المركزة، والعديد من المختبرات المتخصصة في فحص الفيروسات وإجراء الاختبارات"، حسب الوزير الذي لفت الى أنه "تم افتتاح العديد من المستشفيات بعدد متزايد من الأسرة ومدن طبية في النجف وكربلاء والناصرية".

واعرب عن امله في  أن "تفتتح الوزارة  في شهري تموز واب المقبلين مستشفيات في البصرة وميسان ومحافظات أخرى". 

وأشار الى ان الحكومة العراقية "اهتمت بصورة كبيرة في عام 2022 في دعم القطاع الصحي وخاصة الرعاية الأولية والخدمات الثانوية"، معلنا "نحن على وشك تطبيق الضمان الصحي في العراق، والذي سيحدث قفزة في الخدمات ويغير النظام الصحي في العراق".

بدوره اوضح مدير عام مديرية الصحة العامة في العراق رياض الحلفي ان "منظمة الصحة العالمية تحتفل بيوم الصحة العالمي، وهو اليوم الذي انعقد فيه المؤتمر الأول للجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية في عام 1948".

وبيّن الحلفي أن "هناك تحسنا واضحا للخدمات الصحية في العراق رغم كل التحديات، من حيث الخدمات الصحية، وهذا ما اثبتته طريقة تعامل العراق واستجابته مع جائحة كورونا".

من جانبه أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة سيف البدر ان العراق في "طريقه الى انحسار الموجة نهائيا واننا تجاوزنا الموجة الرابعة"، محذرا من ان "خطر حدوث موجة جديدة قائم".

وحسب البدر ان  منتسبي وزارة الصحة "يقدمون افضل ما لديهم في ظل الوضع الراهن"، مضيفا ان "الامكانات موجودة ووضعنا جيد جدا قياسا بالموجات السابقة الثانية والثالثة".

ولغاية اللحظة وصلت اعداد الإصابات الكلية في العراق منذ تفشي الجائحة ولغاية الآن الى 2321781 إصابة بفيروس كورونا، في حين توفي 25183 شخصا في عموم البلاد جراء الفيروس.