كتل سياسية تبحث عن حلول لتشكيل النصاب القانوني بجلسة البرلمان المرتقبة

كتل سياسية تبحث عن حلول لتشكيل النصاب القانوني بجلسة البرلمان المرتقبة

بعد أن حدد مجلس النواب العراقي نهائيا يوم الأربعاء (29 اذار 2022) موعدا للانتخابات الرئاسية، ينتظر العراقيون النتائج بترقب. 
 
جرت الانتخابات النيابية العراقية المبكرة قبل أكثر من خمسة أشهر، (10 تشرين الأول 2021)، لتشكيل حكومة جديدة، استجابة لمطالب احتجاجات 2019. 
 
قبل انعقاد الجلسة، تبحث الكتل والأحزاب السياسية العراقية، مهما كانت توجهاتها، عن حلول لتشكيل النصاب القانوني المطلوب، والحيلولة دون فشل الجلسة. 
 
شدد بعض أعضاء الكتل السياسية على ضرورة التوصل إلى توافق حول انتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة تفاديا لتأجيل الجلسة، الأمر الذي قد يؤدي إلى حل مجلس النواب وإعادة تشكيله مجدداً.
 
عضو مجلس النواب محمد تقي الآمرلي قال انه "في الجلسة السابقة كانت هناك ايضا تعقيدات ولم تحل الازمة في ذلك الوقت الا بتوافق بين جميع الاطراف القائمة"، وفقاً لانيكس.
 
وأكد الآمرلي انه "يجب أن تتفق الكتل السياسية وتتوصل إلى توافق في الآراء"، موضحا ان "هدفنا الاساسي الحفاظ على وحدة البيت الشيعي، وحدة العراق، لذلك عليهم الموافقة على تشكيل الحكومة دون أي تعقيدات".
 
من جانبها، قالت عضو مجلس النواب العراقي سوزان منصور ان "جلسة الأربعاء ستحدد كل شيء، ونأمل ألا تكون هناك مشاكل".
 
وتابعت: "لدينا حوالي 24 ساعة قبل هذه الجلسة، ونأمل أن تتفق الأحزاب السياسية فيما بينها وأن تتنازل ولو عن جزء صغير من متطلباتها".
 
سوزان منصور، اشارت الى ان "هذه الانتخابات المبكرة جاءت على أعقاب التظاهرات التي جرت في تشرين الأول الماضي"، مردفة: "نحن نسعى فقط لخدمة المواطن العراقي".
 
يذكر أن مجلس النواب العراقي رفع جلسته في يوم السبت الماضي، وحدد يوم الأربعاء المقبل موعداً لانتخاب رئيس الجمهورية.
 
وحضر 202 نائب يوم السبت (26 آذار 2022)، جلسة مجلس النواب، الخاصة بانتخاب رئيس الجمهورية.
 
وكان السياسي العراقي صادق الموسوي، قد دعا في تغريدة له، التيار الصدري الى تسلّم الحكم عبر انقلاب عسكري.
 
وكتب الموسوي في تغريدته: "انصح الاخوة في التيار الصدري انه لا سبيل امامكم في استلام الحكم الا بانقلاب عسكري، اذا كنتم قادرين عليها وعلى تبعاتها تفضلوا ولا تضيعوا وقت هذا الشعب المسكين بالخروقات الدستورية والتوقيتات التي لا تحرك لكم ساكناً اكثر مما انتم فيه، هذا اخركم فابحثوا عن سبيل النجاة ويكفيكم عناداً".
 
مجلس النواب العراقي، أعلن يوم الثلاثاء (15 آذار 2022) أسماء المرشحين لرئاسة الجمهورية العراقية، وبلغ عددهم 45 مرشحاً، وجرى استبعاد (5) منهم لأسباب تتعلق بشمول بعضهم بإجراءات المساءلة والعدالة، واستبعاد آخرين لأسباب تتعلق بشهاداتهم الجامعية، مشيراً إلى استيفاء (40) مرشحاً شروط الترشح لمنصب رئاسة الجمهورية العراقية المنصوص عليها بموجب القانون.
 
يشار الى ان تحالف "انقاذ وطن"، الذي يضم التيار الصدري وتحالف السيادة والحزب الديمقراطي الكوردستاني، أعلن أنه "الكتلة الأكبر" في البرلمان.