آلاف الفرنسيين يتظاهرون احتجاجا على العنصرية وعنف الشرطة

آلاف الفرنسيين يتظاهرون احتجاجا على العنصرية وعنف الشرطة

تظاهر الآلاف في باريس ومدن فرنسية أخرى السبت احتجاجا على العنصرية وعنف الشرطة.
 
في العاصمة باريس، سار المتظاهرون في وسط المدينة خلف لافتة تدين "جرائم الدولة"، وحمل آخرون لافتات كتب عليها شعار "حياة السود مهمة".
 
كما تحدث العديد من المشاركين في المسيرة لسرد قصص أفراد من عائلاتهم لقوا حتفهم على أيدي الشرطة.
 
وبلغ عدد المشاركين في التظاهرات 2100 متظاهر، حسب وزارة الداخلية الفرنسية، لكن منظمي المسيرة قدّروا العدد بثمانية إلى عشرة آلاف.
 
وقالت وزارة الداخلية إن 11 احتجاجا آخر نظّم في أماكن أخرى في فرنسا، مقدرة أن إجمالي عدد المشاركين في هذه الاحتجاجات ناهز 1400 متظاهر.
 
ونظّمت احتجاجات في بوردو وتولوز جنوب غرب البلاد وليون في جنوب شرقها.
 
جاءت تظاهرات السبت عشيّة اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري الذي يتم إحياؤه في 21 آذار تكريما لذكرى مقتل 69 متظاهرا سلميا في جنوب إفريقيا برصاص الشرطة عام 1960 في ظل نظام الفصل العنصري.