الصدر يصدر بيانا بشأن الاستهداف: لن تركع أربيل الا للاعتدال

الصدر يصدر بيانا بشأن الاستهداف: لن تركع أربيل الا للاعتدال
قال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بشأن استهداف اربيل بهجمات صاروخية ان اربيل "لن تركع الا للاعتدال والاستقلال والسيادة".

وذكر الصدر في تغريدة له على منصة التواصل تويتر الأحد، 13 آذار، 2022، ان "اربيل تحت مرمى نيران الخسران والخذلان، وتحت طائلة التجويع وكأن الكورد ليسوا عراقيين".

وأردف الصدر في تغريدته: "لن تركع اربيل الا للاعتدال والاستقلال والسيادة".
وفي تمام الساعة الواحدة من صباح الأحد، 13 آذار، 2022، نفذت هجمات صاروخية طالت عدة مناطق في أربيل، الهجمات استهدفت القنصلية الاميركية الجديدة في المدينة.

فيما أكد محافظ أربيل اوميد خوشناو ان الهدف من الهجوم الصاروخي على أربيل كان القنصلية الأميركية، "لكن الهدف لم يصب بأية أضرار".

وقالت مصادر إن اصوات انفجارات الصواريخ سمعت في شقلاوة وحرير.

وفي الوقت نفسه،سمع صوت مدوٍ في السليمانية، لكن لم يعرف بعد ماذا حصل. ووفقا للمعلومات فقد سمع صوت مدو في حلبجة ايضا.

وقال وزير الصحة الدكتور سامان بارزنجي في بيان "لحسن الحظ، حتى الآن لم تصل أية إصابات إلى المستشفيات، ونحن نراقب الأضرار وحالة الطوارئ على أهبة الاستعداد".