منسق الأمن القومي الأميركي يبحث مع الرئيس العراقي إنهاء الدور القتالي للتحالف الدولي في العراق

منسق الأمن القومي الأميركي يبحث مع الرئيس العراقي إنهاء الدور القتالي للتحالف الدولي في العراق
بحث منسق مجلس الأمن القومي الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا السيد بريت مكغورك مع الرئيس العراقي برهم صالح إنهاء الدور القتالي لقوات التحالف الدولي على أرض العراق، مؤكداً مع صالح على ضرورة دعم مسارات الحوار وتخفيف التوتر في المنطقة.
 
واستقبل رئيس الجمهورية العراقي، منسق مجلس الأمن القومي الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والوفد المرافق له، في قصر بغداد.
 
وحسب بيان صادر عن رئاسة جمهورية العراق، جرى خلال اللقاء "بحث العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة الأميركية وتطويرها، والدفع بها في مختلف الميادين السياسية والاقتصادية والثقافية والبيئية عبر الحوار الاستراتيجي القائم بين البلدين وبما يحقق المصالح المشتركة". 
 
كما بحث الطرفان "إنهاء الدور القتالي للتحالف الدولي، وتعزيز قدرات قوات الأمن العراقية عبر المشورة"، وفقاً للبيان، مؤكدين على "أهمية مكافحة الإرهاب وفلوله".
 
وجاء اللقاء بين مكغورك وصالح بالتزامن مع تحضير الولايات المتحدة الأميركية لإنهاء الدور القتالي للقوات الأجنبية في العراق وانسحابها بشكل كامل من البلد مع نهاية العام 2021.
 
وتطرق الجانبان خلال اللقاء إلى تطورات الأوضاع الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وجرى التأكيد على ضرورة نزع فتيل الأزمات التي تكتنف المنطقة، ودعم مسارات الحوار والتلاقي لتخفيف توتراتها ومنع اندلاع الصراعات، حسب ماجاء في بيان رئاسة الجمهورية.
 
صالح أكد على "الدور المحوري للعراق في المنطقة، بما يمثله من عنصر استقرار وتوافق، وترابط اقتصادي وتجاري وتنموي وبما يحقق الأمن والاستقرار لدول وشعوب المنطقة".