الحكيم والحلبوسي يؤكدان: أزمة العراق قابلة للحلّ

الحكيم والحلبوسي يؤكدان: أزمة العراق قابلة للحلّ

أكد زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم مع رئيس تحالف تقدم محمد الحلبوسي أن الأزمة السياسية التي يواجهها العراق ليست استثناء عن الأزمات السابقة، وأنها قابلة للحل "إذا غلّبت الجهات المصلحة العامة للبلد".
 
جاء ذلك خلال استقبال الحكيم لوفد من تحالف تقدّم برئاسة الحلبوسي، حسب بيان صادر عن زعيم تيار الحكمة.

وبحث الطرفان خلال اللقاء آخر تطورات المشهد السياسي في العراق، وسبل الخروج من الأزمة السياسية الحالية وما يترتب على القوى السياسية لإنهائها. 
 
وأكد الطرفان على أن "هذه الأزمة قابلة للحل وليست استثناء عن أزمات سابقة مر بها العراق، إذا تحلى الجميع بثقافة التنازل للعراق وتغليب المصلحة العامة والإلتقاء مع الآخرين في المنتصف"، مشددين على "ضرورة حفظ توازنات البلد وفي كل الساحات".
 
الحكيم والحلبوسي دعوا إلى إنصاف المعترضين على نتائج الانتخابات عبر النظر بجدية للطعون والشكاوى من قبل المحكمة الإتحادية، لافتين الى أن "الحكومة القادمة تنتظرها مهمات جسام منها فرص العمل وتوفير الخدمات، وأن تضطلع بحلحلة التراكمات التي باتت عبئا كبيرا على النظام السياسي".
 
وبانتظار مصادقة المحكمة الاتحادية العراقية على نتائج الانتخابات البرلمانية المبكرة، تواصل الكتل والأحزاب السياسية المشاركة في العملية السياسية اجتماعاتها ومفاوضاتها بشأن حلّ الأزمة التي خلفها إعلان النتائج الانتخابية، وتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.