الاستخبارات العسكرية تضبط كمية "كبيرة" من القذائف وتلقي القبض على 6 متسللين سوريين في محافظتين

الاستخبارات العسكرية تضبط كمية

تمكنت مديرية الاستخبارات العسكرية من ضبط كمية "كبيرة "من القذائف المعدة كعبوات ناسفة في محافظة الانبار، والقاء القبض على 6 متسللين سوريين حاولوا دخول الأراضي العراقية عبر نينوى شمال البلاد.
 
وحسب بيان صادر عن خلية الإعلام الامني، مساء اليوم الثلاثاء (7 كانون الاول 2021) فإن "معلومات دقيقة لشعبة المصادر في مديرية الاستخبارات العسكرية اكدت وجود كدس يضم المئات من القذائف في قضاء الحبانية - جزيرة الخالدية بمحافظة الانبار، يستخدمها عناصر داعش الارهابي كعبوات ناسفة".
 
وذكرت الخلية أن "مديرية الاستخبارات العسكرية، بالتعاون مع شعبة استخبارات الفرقة العاشرة، باشرت بالتحرك نحو مكان الكدس، وضبطت 200 قذيفة مدفع نمساوي بداخله"، مضيفة ان الكدس "من مخلفات داعش الارهابي" .
 
وقامت مفارز هندسة الفرقة برفع المواد والتعامل معها وفق السياقات المعمول بها.
 
كما تمكنت شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة 20 أحد مفاصل مديرية الاستخبارات في وزارة الدفاع، من القاء القبض على 6 اشخاص يحملون الجنسية السورية كانوا يحاولون التسلل الى الاراضي العراقية عبر ناحية الشمال التابعة لقضاء سنجار غربي نينوى.
 
وتمت عملية إلقاء القبض على المتسللين بعد نصب كمين محكم لهم، حيث تم القبض عليهم واتخاذ الاجراءات الأصولية بحقهم.
 
وتتكرّر محاولات اجتياز الشريط الحدودي المشترك بين سوريا والعراق للتسلّل نحو الأراضي العراقية، من قبل سوريين وحملة جنسيات أخرى، باستمرار.
 
ويشترك العراق مع سوريا في 4 معابر حدودية، هي معبر سيمالكا في منطقة الخابور بمحافظة دهوك، ومعبر ربيعة الذي يربط المعبر بين محافظتي نينوى والحسكة، إضافة إلى معبر البو كمال - القائم، الذي يربط محافظتي دير الزور والأنبار، ومعبر الوليد - التنف الذي يربط كذلك الأنبار ودير الزور.