الخنجر: تكرار الخروقات الأمنية يستلزم جهداً استخبارياً ودعماً عاجلاً للقوات الاتحادية وقوات البيشمركة

الخنجر: تكرار الخروقات الأمنية يستلزم جهداً استخبارياً ودعماً عاجلاً للقوات الاتحادية وقوات البيشمركة
أكد زعيم تحالف "عزم" خميس الخنجر، على ضرورة تكثيف الجهد الاستخباري، والدعم العاجل للقوات الاتحادية وقوات البيشمركة للتصدي لاعتداءات داعش.

وقال الخنجر في تغريدة على تويتر، اليوم السبت (4 كانون الاول 2021)، إن "تكرار الخروقات الأمنية يستلزم جهداً استخبارياً ودعماً عاجلاً للقوات الاتحادية وقوات البيشمركة في معاركهم ضد تنظيم داعش الإرهابي".

وشدد على أن "الإرهاب هو الخطر الأكبر على حياتنا واستقرارنا"، مرفقاً تغريدته بطلب الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى.

وأثار هجوم تنظيم داعش الاخير، وتسببه باستشهاد عشرة عناصر من البيشمركة فضلاً عن ثلاثة مدنيين، الجدل في مصير المناطق الرخوة أمنياً، لاسيما في ظل تأخر الحكومة الاتحادية في تنفيذ الاتفاقيات المبرمة المتعلقة بالتعاون والتنسيق مع حكومة اقليم كوردستان من الناحية الامنية واللوجستية لسد الفجوات الامنية، والتي تنطلق منها هجمات تنظيم داعش، وتسببها بسقوط ضحايا، سواء في صفوف القوات الامنية او المدنيين.
 
ففي يوم السبت (27 تشرين الثاني 2021)، استشهد 5 من قوات البيشمركة وأصيب 4 آخرون، في هجوم شنه مسلحو داعش على منطقة كولجو التابعة لكرميان، وبحسب المعلومات  فإن المصابين الأربعة الآخرين تمت اصابتهم بقناصات مسلحي التنظيم، إلى جانب سائق عربة الهمر التي انفجرت فيها العبوة الناسفة، حيث تمكن من النجاة وتم نقله الى المستشفى لتلقّي العلاج. 
 
بعدها بيومين، أحبطت قوات البيشمركة هجوماً جديداً نفذه عناصر من داعش في منطقة كفري التابعة لإدارة كرميان بإقليم كوردستان، حيث ذكرت وزارة البيشمركة أن إرهابيي داعش شنوا هجوماً على نقطة حراسة تابعة لقوات البيشمركة في منطقة نشاط الفوج الثالث التابع للواء المشاة 17 في منطقة كفري، وانبرت قوات البيشمركة لهم وردت بشدة على الهجوم.
 
الهجوم الذي شنه داعش، ليلة الخميس الماضي (2 كانون الأول 2021)، على قرية خضرجيجة التابعة على ىسفح جبل قرجوخ أسفر عن 13 شهيداً، والبيشمركة الذين استشهدوا بالكمين هم كل من الرائد نفي خوله، والنقيب فخر الدين سعيد، وكامران بوشو، وسنكر شريف وشكر أبو زيد وياسين محمد وناظم عبدالله رضا، وأسفر حادث انقلاب عجلة، باستشهاد مقاتل آخر في البيشمركة وإصابة ثلاثة آخرين خلال قيامهم بنقل جرحى الهجوم على قرية خضرجيجة.