فؤاد حسين: استمرار التعاون الأمني بين العراق ودول العالم أولوية أساسية للحكومة

فؤاد حسين: استمرار التعاون الأمني بين العراق ودول العالم أولوية أساسية للحكومة

أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أن استمرار التعاون الاستخباريّ والأمنيّ بين العراق ودول العالم أولويّة أساسيّة للحُكُومة العراقية.
 
وقال حسين، خلال كلمته في قمة الأمن الإقليمي (حوار المنامة)، اليوم السبت (20 تشرين الثاني 2021)، إن "الخارطة السياسيَّة العالميّة شهدت مُؤخَّراً بُرُوز تنظيمات مُتطرِّفة مُجدَّداً، وقد تكون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أوَّل المُتأثِّرين بهذا التحدِّي الخطير".
 
وأضاف أن "مدُّ جُسُور الثقة والتعاون بين دول العالم، وتغليب لغة الحوار مُهِمّ جدّاً من أجل خلق بيئة آمنة ومُستقِرَّة تضمن الحياة الكريمة للشُعُوب، ولتحقيق مُتطلَّبات الرخاء الاقتصاديّ والاجتماعيّ الذي يُعَدُّ مطلباً حيويّاً وجوهريّاً".


 
"نستذكر مع حضراتكم الجُهُود الكبيرة التي بذلها العراق في مُواجَهة الإرهاب التي ما كانت لتتحقَّق لولا الوعي المُجتمَعِيّ والتلاحم الوطنيّ العراقيّ، والجُهُود الكبيرة التي بذلتها قواتنا الأمنيّة بمُختلِف صُنُوفها لمُواجَهة الإرهاب بدعم ومُسانَدة الأشقاء والأصدقاء والشركاء، ولاسيَّما الدول المُنضوية تحت مظلَّة التحالف الدوليّ"، وفقاً لفؤاد حسين.
 
وزير الخارجية العراقي، أكد أنه "على الرغم من الجُهُود الكبيرة في دحر الإرهاب إلا أنَّ استمرار التعاون الاستخباريّ والأمنيّ بين العراق ودول العالم أولويّة أساسيّة للحُكُومة العراقيّة والحُكُومات الشقيقة والصديقة".
 
ولفت الى ان "الانتصار على الإرهاب وفَّرَ لنا الانتقال إلى تحقيق أهداف مُهمَّة على الصعيد الداخليّ والإقليميّ والدوليّ، إذ توجَّهت الحُكُومة العراقيّة بمُختلِف مُؤسَّساتها نحو إعادة إعمار المُدُن المُحرَّرة من تنظيم داعش الإرهابيِّ، وكانت هناك عِدّةُ مُؤتمَرات ونشاطات داخليّة وخارجيّة ركَّزت على التعاون في مجال البناء والاستثمار داخل العراق".