العراق يتضامن مع سلطنة عُمان جرّاء إعصار شاهين

العراق يتضامن مع سلطنة عُمان جرّاء إعصار شاهين

أعرب وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين عن تضامن العراق وشعبه مع سلطنة عُمان جرّاء إعصار شاهين الذي ضرب الدولة الخليجية مخلفا قتلى وجرحى.

وقال المُتحدث باسم وزارة الخارجيَّة العراقية أحمد الصحّاف في بيان صادر عنه اليوم، الثلاثاء، (05 تشرين الأول 2021)، أن وزير الخارجيَّة فؤاد حسين "أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره العُماني بدر البوسعيدي".

ونوه البيان الى أن الوزير العراقي أعرب عن "تضامن حكومة وشعب العراق مع سلطنة عُمان جرّاء إعصار شاهين الذي وقع في عدة ولايات عُمانية مخلفاً أعداداً من القتلى والجرحى ويبدي المواساة لعائلات الضحايا".

وقضى 11 شخصا على الأقل جراء الإعصار شاهين الذي ضرب سلطنة عمان متسببا بفيضانات وانزلاقات أرضية، وفق ما أعلنت أجهزة الطوارئ.

وقضى سبعة من الضحايا في محافظة الباطنة، وفق اللجنة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة في سلطنة عمان، التي أشارت إلى فقدان أثر كثر.

ومن بين أربعة أشخاص قضوا الأحد طفل جرفته مياه الفيضانات وآسيويان توفيا بعدما تسببت الفيضانات بانزلاق أرضي أدى إلى انهيار مبنى كانا يقطنان فيه.

وأعلنت "اللجنة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة" تخفيض تصنيف "شاهين" إلى عاصفة استوائية ومن ثم إلى منخفض استوائي أدى ليل الأحد إلى هطول أمطار غزيرة شمال العاصمة مسقط.

والإثنين استخدم سلاح الجو العماني مروحيات لإجلاء الناجين المحاصرين عند الساحل الشمالي للبلاد. وتم إنقاذ سجين من على أحد الأسطح في السويق، وفق الشرطة.

وتساقطت الأشجار وغمرت المياه الشوارع في مناطق عدة، لكن الأوضاع في العاصمة مسقط عادت تقريبا إلى طبيعتها. وأعلنت هيئة الطيران المدني في بيان "انتهاء التأثيرات المباشرة للحالة المدارية شاهين".

وقال محمد العلوي المقيم في مسقط في تصريح لوكالة فرانس برس إن "السلطنة لم تتأثر خلال الأعاصير السابقة، لكن الإعصار شاهين كان تأثيره مباشرا، خصوصا في منطقة الباطنة".

وفي إيران، أفادت تقارير عن مصرع ستة أشخاص الأحد، في حين أعلنت الإمارات المحاذية لسلطنة عمان حالة تأهب.