معاون محافظ ذي قار يستقيل من منصبه "احتراماً لدماء شهداء تشرين"

معاون محافظ ذي قار يستقيل من منصبه
قدم معاون محافظ ذي قار، عباس جابر الخزاعي، ااستقالته من منصبه الى المحافظ، أحمد الخفاجي، وذلك "احتراماً لدماء شهداء تشرين"، دون ايراد ايضاحات أكثر. 

يأتي ذلك في وقت تناقلت مصادر أن الاستقالة تأتي احتجاجاً على لقاء جمع المحافظ مع رئيس الوزراء السابق عادل عبدالمهدي .

وجاء في نص الاستقالة الخطية التي قدمها الخزاعي إلى المحافظ: "بدماء أخوتنا وصلنا إلى مناصبنا هذه، ومساندة شبابنا الأبطال لنمثلهم خير تمثيل"، مضيفاً "لما تقدم أرجو قبول استقالتي احتراماً لدماء الشهداء وعرق الأبطال ممن ساندونا" .
وفي وقت لاحق كتب الخزاعي في حسابه على فيسبوك: "لعن الله قتلة المتظاهرين، أتبرأ من كل من ساهم في قتلهم قولاً وفعلاً"، لافتاً إلى أن "مشاركته في الحكومة المحلية لم تكن طمعاً بمال أو جاه، بل لخدمة المحافظة وإثبات أنّ ثورة تشرين لم تأت عبثاً، ويمكن لأبنائها أنّ يقودوا البلاد ويصنعوا المجد السياسي والاقتصادي" .

وتأتي استقالة الخزاعي بعد ساعات فقط من تقديم مستشار محافظ ذي قار لشؤون الجرحى والشهداء علي مهدي استقالته من منصبه، احتجاجاً على لقاء أجراه المحافظ مع رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي، مبيناً انها تأتي "اعتراضاً على التعامل مع من قتل واشترك بدماء شبابنا ".

 وشهدت بغداد والمحافظات الجنوبية في مطلع تشرين الأول خروج تظاهرات كبرى احتجاجاً على تردي الخدمات والفساد المستشري في المفاصل الحكومية .

وأسفر فض التظاهرات عن سقوط 454 قتيلاً وإصابة 24 ألف آخرين بحسب إحصائيات مفوضية حقوق الإنسان في العراق، في وقت يؤكد نشطاء ومشاركون في الاحتجاجت أن عدد الضحايا كان أكبر بكثير من الأرقام المعلنة رسمياً .