المرصد السوري: غارات روسية تستهدف مناطق جنوبي إدلب

المرصد السوري: غارات روسية تستهدف مناطق جنوبي إدلب
أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان، قيام طائرات روسية بقصف محيط منطقة سفوهن في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.
 
وقال المرصد في بيان له، اليوم الثلاثاء (31 آب 2021): "قصفت الطائرات الروسية بأربع غارات جوية محيط منطقة سفوهن في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية".
 
ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الأول تنفيذ المقاتلات الروسية لنحو 4 غارات جوية، طالت أطراف كنصفرة والبارة في جبل الزاوية جنوبي إدلب، تزامن ذلك مع تحليق لطيران الاستطلاع الروسي في أجواء المنطقة.
 
الى ذلك، "هاجم مسلحون محليون بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء كتيبة الدبابات بالأسلحة الرشاشة في بلدة الشيخ سعد غربي درعا، وقصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة مناطق في بلدة الشيخ سعد بريف درعا الغربي، وفي ريف درعا الأوسط هاجم مسلحون محليون أيضا حاجزا للمخابرات الجوية في مدينة داعل بقذائف الـ RPG  والأسلحة الرشاشة، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية، في حين تواصل قوات النظام قصفها بقذائف الهاون على أحياء درعا البلد المحاصرة"، وفقاً للمرصد.
 
ولفت الى "مقتل عنصرين امنيين من قوات النظام، جراء هجوم المسلحين المحليين في درعا على حواجز قوات النظام، ليرتفع بذلك إلى 7 قتلى ونحو 12 جريحاً حصيلة الخسائر البشرية لقوات النظام خلال الـ24 ساعة الفائتة، حيث وثق المرصد السوري مقتل 5 عناصر من قوات النظام يوم أمس الأحد، جراء استهداف مسلحين محليين لحواجز قوات النظام في الصنمين ودرعا البلد ومحيط طفس".
 
كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، حصيلة الخسائر البشرية في درعا، "حيث استشهد مواطن في مدينة درعا البلد، أمس الاثنين جراء قصف قوات النظام على الأحياء السكنية في المدينة، واستشهد أمس الأول الأحد، ثلاثة، وهم رجلان اثنان قضوا بقصف طال أحياء درعا البلد المحاصرة، وسيدة قضت بقصف صاروخي استهدف بلدة جلين غربي درعا".
 
على صعيد متصل، "قصفت قوات النظام مدينة درعا البلد بصواريخ شديدة الانفجار، ويأتي ذلك، تزامناً مع استمرار فشل المفاوضات في درعا، حيث رفضت اللجنة المركزية والوجهاء، مطالب النظام السوري، وشروطه لإيقاف التصعيد العسكري، وتضمنت تلك الشروط تسليم السلاح، وإنشاء تسع نقاط عسكرية للنظام داخل الأحياء المحاصرة في مدينة درعا البلد".