اجتماع سوري روسي مشترك يوم غد لمتابعة عمل المؤتمر الدولي لعودة اللاجئين

اجتماع سوري روسي مشترك يوم غد لمتابعة عمل المؤتمر الدولي لعودة اللاجئين
من المقرر أن تشهد العاصمة السورية يوم غد الإثنين (25 تموز 2021)، اجتماعاً سورياً روسياً مشتركاً لمتابعة عمل المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين والمهجرين السوريين.

وأفادت الوكالة السورية الرسمية للانباء بانه بمشاركة وفد روسي كبير سيناقش الاجتماع على مدار ثلاثة أيام الإجراءات التي تقوم بها الدولة السورية لتهيئة الظروف لعودة اللاجئين السوريين وتوفير ظروف معيشة كريمة وبيئة مريحة بالتنسيق والتعاون مع روسيا الاتحادية.

وأضافت أنه خلال فترة انعقاد الاجتماع سيكون هناك جولات للوفد الروسي على عدة محافظات تتخللها فعاليات مختلفة منها تقديم مساعدات إنسانية، كما سيقوم خبراء في الطب من الجانبين بإجراء عدد من التجارب الطبية المشتركة، وسيتم توقيع عدد من الاتفاقيات بين الجانبين وبحث اليات تطوير العمل الثنائي والتصدير المباشر وكذلك تطوير التعاون بين وسائل الإعلام السورية والروسية.

وكان المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين السوريين عقد في تشرين الثاني عام 2020 بحضور ممثلين عن عدة دول، بينها روسيا كرئيس مشارك للمنتدى، وبحث المؤتمر سبل عودة السوريين إلى بلادهم وتذليل العقبات أمام ذلك.

وتضمنت أجندة المؤتمر مجموعة واسعة من القضايا المتعلقة بتسهيل عودة اللاجئين السوريين إلى الوطن في ظل وباء فيروس كورونا، بما في ذلك التركيز على العوائق التي يفرضها الحصار الاقتصادي الغربي المفروض على سوريا.

كما ناقش المؤتمر المساعدات الإنسانية واستعادة البنى التحتية والتعاون بين المنظمات العلمية والتعليمية وإعادة إعمار البنية التحتية للطاقة في سوريا في مرحلة ما بعد الحرب.

وحسب إحصائية لمفوضية اللاجئين السوريين، يوجد أكثر من 6.7 مليون لاجئ سوري، موزعين في عدة دول، إضافةً إلى 6.1 من النازحين داخلياً، وهناك 83% من اللاجئين السوريين في دول الجوار.

ويتوزع اللاجئون السوريون في دول الجوار بنسبة، 3.6 مليون في تركيا، 950 ألف في لبنان، قرابة 700 ألف في الأردن، وأكثر من 500 ألف في ألمانيا، وقرابة 253 ألف في العراق وإقليم كوردستان.