رئيس حكومة إقليم كوردستان يعلن إلغاء العمل بنظام استقطاع الرواتب الشهر الجاري

رئيس حكومة إقليم كوردستان يعلن إلغاء العمل بنظام استقطاع الرواتب الشهر الجاري

أعلن رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، اليوم الأحد، إلغاء العمل بنظام الاستقطاع الجزئي لرواتب الموظفين للشهر الجاري، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن عدم إرسال مستحقات إقليم كوردستان من بغداد قد يجبر الحكومة على إعادة العمل بالاستقطاع.

جاء ذلك في كلمة مصورة لمسرور بارزاني عقب اجتماع عقد بحضور نائبه، قوباد طالباني، ووزير المالية، آوات شيخ جناب، ووزير الثروات الطبيعية، كمال الأتروشي، ووزير التخطيط، دارا رشيد.

وقال بارزاني: "يسعدني أن أعلن لموظفي إقليم كوردستان، قرار المجلس الأعلى للاقتصاد ومجلس الوزراء بإلغاء استقطاع الرواتب بدءاً من هذا الشهر، وسيتم توزيعها بدون استقطاعات".
 
ولفت إلى أن توفير الرواتب يمثل أولوية لعمل الحكومة، مبيناً: "إذا استمرت الحكومة الاتحادية بتنفيذ وعودها وإرسال الحصة المتفق عليها في إطار قانون الموازنة الاتحادي، فإن حكومة إقليم كوردستان ستواصل تسليم الرواتب في مواعيدها وبالكامل". 

وحول آلية توزيع الرواتب للأشهر المقبلة، أوضح بارزاني أن "هذا يعتمد غالباً على تنفيذ الحكومة الاتحادية وعودها أم لا"، مبيناً: "نأمل أن نستطيع توزيع الرواتب بدون استقطاع مستقبلاً"، كما شكر  "صمود" المواطنين.

وفي سياق آخر، تطرق رئيس وزراء إقليم كوردستان في كلمته إلى انتشار جائحة كورونا، قائلاً: "ارتفعت حالات الإصابة، لذا ندعو المواطنين إلى الالتزام بالإرشادات الصحية.. والتطعيم باللقاح، فهذا واجب وأدعوكم إلى أخذ الأمر على محمل الجد والإسراع بالتقليح".

كما وجه وزارة الصحة بتوفير اللقاحات بسرعة، للوصول إلى تلقيح أغلبية شعب إقليم كوردستان "وإن لم يكن جميعهم". 

ووصف الوقاية من كورونا بأنه "واجب جماعي"، مخاطباً المواطنين بالقول: "لا تلقوا اللوم على الحكومة فقط وعليكم أن تتحملوا المسؤولية".