برشلونة يرغب بصفقة تبادلية مع مانشستر سيتي

برشلونة يرغب بصفقة تبادلية مع مانشستر سيتي
ذكرت تقارير إعلامية إسبانية أن رئيس نادي برشلونة خوان لابورتا، يرغب بإبرام صفقة تبادلية مع مانشستر سيتي، لضم أحد 4 لاعبين من صفوفه.
 
وتتضمن هذه الصفقة، الجزائري رياض محرز، مقابل الاستغناء عن الفرنسي أنطوان غريزمان، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.
 
ووفقا لما أذاعه برنامج توت كوستا على راديو كتالونيا الإسباني، فإن برشلونة يرغب في إبرام صفقة تبادلية مع مانشستر سيتي، الذي تربطه معه علاقات ودية، بالاستغناء عن غريزمان وضم أحد لاعبي الفريق السماوي.
 
وحصل برشلونة حتى الآن على توقيع الثلاثي سيرجيو أغويرو، وإريك غارسيا، وممفيس ديباي دون دفع أي مقابل، وكان قريبا من ضم جورجينيو فينالدوم بالطريقة ذاتها، لكن الأخير اختار اللعب لباريس سان جيرمان.
 
ويسابق برشلونة الزمن للتخلص من بعض لاعبيه قبل انطلاق الموسم الجديد، لتقليص قيمة الرواتب التي يدفعها النادي، من أجل تجديد عقد القائد ليونيل ميسي، وتسجيل الصفقات الجديدة التي أبرمها النادي هذا الصيف، وفقا للوائح رابطة الدوري الإسباني.
 
وكانت تقارير صحفية سابقة أشارت إلى أن هناك صفقة تبادلية متوقعة تقضي بعودة غريزمان إلى أتلتيكو مدريد، مقابل انتقال ساؤول نيغويز إلى البارسا، لكن يبدو أن هذه الصفقة في طريقها إلى الفشل.
 
وحسب البرنامج، فإن مانشستر سيتي مستعد للتخلي عن أحد الرباعي رياض محرز، ورحيم ستيرلينغ، وبرناردو سيلفا، وإيمريك لابورت.
 
يأتي ذلك رغم أن محرز أكد في تصريحات سابقة أنه مستمر مع بطل الدوري الإنكليزي الممتاز ولا نية لديه للرحيل هذا الصيف.
 
وأشار البرنامج الكتالوني أن مسؤولي برشلونة يدركون صعوبة تحقيق ذلك، رغم اهتمامهم الواضح بالأمر.
 
وتكمن المشكلة في أن هدف مانشستر سيتي الأول في سوق الانتقالات هو ضم مهاجم صريح، لتدعيم الخط الهجومي في الموسم المقبل، في حين يأتي هاري كين على رأس الخيارات، ولذلك ربما يتخلى المدرب بيب غوارديولا عن أحد الرباعي المذكور.
 
ويرغب خوان لابورتا في تدعيم صفوف برشلونة لكن في نفس الوقت دون دفع الكثير من الأموال، لذلك اتجه للصفقات المجانية أو التبادلية.