محرك البحث غوغل يضع شارة الحداد على ضحايا مستشفى الحسين في الناصرية

محرك البحث غوغل يضع شارة الحداد على ضحايا مستشفى الحسين في الناصرية
وضع محرك البحث غوغل، شارة الحداد على أرواح ضحايا حريق مستشفى الحسين في الناصرية، مركز محافظة ذي قار العراقية.

وكانت السلطات العراقية، أعلنت مصرع العشرات على الأقلّ في حريق اندلع في قسم مخصّص لعزل المصابين بكورونا في مستشفى بمدينة الناصريّة، في مأساة تأتي بعد شهرين ونصف على مصرع أكثر من 80 شخصاً بحريق مماثل اندلع في مستشفى ابن الخطيب في بغداد.

ووفقاً لمصدر في دائرة الصحّة في المحافظة فإنّ الحريق نجم عن انفجار اسطوانات أوكسجين، وإذا صحّت هذه المعلومات تكون هذه المأساة نسخة طبق الأصل عن تلك التي وقعت في مستشفى ابن الخطيب في بغداد في نهاية نيسان ونجمت أيضاً عن سوء تخزين اسطوانات الأوكسجين التي يستخدمها مرضى كوفيد-19.
 
وعزت مصادر، سبب الحادث إلى الإهمال الذي غالباً ما يكون مرتبطاً بالفساد في بلد تعاني مستشفياته من حالة سيّئة وهاجر عدد كبير من أطبّائه بسبب الحروب المتكرّرة منذ أربعين عاماً.

بدورها، أعلنت وزارة الصحة العراقية، احصائية ضحايا حريق مستشفى الحسين في الناصرية، بمحافظة ذي قار.
 
وقالت وزارة الصحة والبيئة، في بيان، اليوم الاربعاء (14 تموز 2021)، إنه "بعد اتمام اجراءات الدفاع المدني والطب العدلي في محافظة ذي قار بلغ مجموع شهداء حادثة مستشفى الإمام الحسين عليه السلام 39 شهيداً معلوم الهوية و21 شهيداً مجهول الهوية".

الوزارة بينت، أنه "يتم حاليا اتخاذ الاجراءات اللازمة لتحديد هويات الجثث مجهولة الهوية، وسيتم الإعلان عن ذلك حال إكمال الاجراءات الطبية العدلية اللازمة".

وذكرت الوزارة ان "ما يتم تداوله من أرقام للضحايا في بعض وسائل الاعلام ووسائل التواصل الإجتماعي، غير صحيح"، مشيرة الى ان "وزارة الصحة والبيئة هي المصدر الرسمي الوحيد للمعلومات والاحصائيات".

ودعت الوزارة "وسائل الاعلام الى اعتماد المصدر المخول".

وكانت مفوضية حقوق الانسان في العراق، كشفت عن ارتفاع عدد ضحايا حادثة حريق مستشفى الحسين في مدينة الناصرية، بمحافظة ذي قار، مشيرة إلى تقديمها سابقاً توصيات لحماية المستشفيات من الحرائق، لكن الحكومة لم تأخذ بها.