ريال مدريد يرد على التسريبات: مؤامرة بسبب دوري السوبر

ريال مدريد يرد على التسريبات: مؤامرة بسبب دوري السوبر
تسببت التسريبات التي تم الكشف عنها لرئيس نادي ريال مدريد الاسباني فلورنتينو بيريز والتي هاجم فيها رموز النادي كاسياس وراؤول، باشعال الأجواء داخل النادي.
 
وأشعلت صحيفة الكونفيدينسيال الإسبانية الشهيرة الأجواء داخل إسبانيا وفي نادي ريال مدريد بعد نشر تسريبات للرئيس بيريز قالها عام 2006، وتتضمن هذه التسجيلات إهانته لبعض رموز ريال مدريد، حيث وصف بيريز اللاعبين كاسياس وراؤول بأنهما أكبر محتالين في تاريخ ريال مدريد.
 
وانتقد بيريز في تسريباته كاسياس، ووصفه بالفاشل والخدعة الكبيرة التي تعاقد معها النادي، كما اتهم راؤول جونزاليس بخلق أجواء سلبية داخل ريال مدريد، واتهمه بتدمير النادي الملكي.
 
وتم تسجيل هذه المكالمة في عام 2006 بعدما رحل بيريز عن ريال مدريد، وتولى رئاسة النادي حيث رامون كالديرون.
 
وفي أول رد رسمي من نادي ريال مدريد على هذه التسريبات، نشر فلورنتينو بيريز بياناً رسمياً عبر موقع النادي، بشأن التسريبات قال فيها إنه تم اقتطاعها من سياقها، وإن الهدف منها إثناء النادي عن حربه لتدشين بطولة دوري السوبر الأوروبي، وإن صاحبها حاول بيعها لسنوات طويلة دون جدوى.
 
وكشفت مصادر داخل النادي عن أن تسريب هذه التسريبات في هذا الوقت هو مؤامرة ضد النادي الهدف منها تشويه صورة الرئيس فلورنتينو بيريز، وكشف النادي عن أنه بصدد اتخاذ إجراءات قانونية ضد الصحيفة التي سربت هذه التسجيلات.
 
وتعتقد مصادر من داخل نادي ريال مدريد أن ما يحدث حالياً هو مؤامرة من أجل تقويض مصداقية فلورنتينو بيريز، بعدما أصبح المدافع الرسمي والشعار القوي لمشروع بطولة الدوري الأوروبي، والذي يسعى مسؤولو الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لهدمه خوفاً منه على بطولة دوري أبطال أوروبا، حيث من المنتظر أن تسحب البطولة الجديدة الدوري السوبر الأوروبي البساط من التشامبيونزليغ.
 
ويرى ريال مدريد أن هذا هو السبب المنطقي من وجهة نظره لنشر هذه التسريبات الآن والتي تم تسجيلها منذ 15 عاماً، ووقتها كان فلورنتينو بيريز قد استقال بالفعل من رئاسة ريال مدريد، بعد فترة ناجحة منذ فوزه بالانتخابات في عام 2000، قاد النادي الملكي فيها للفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا وبطولة الدوري الإسباني مرتين.
 
ويعتقد عدد كبير من مسؤولي ريال مدريد أن التسريب هو استراتيجية لمحاولة هدم مشروع تعديل المسابقات الأوروبية، والذي يدعم الريال في موقفه به ناديي برشلونة ويوفنتوس الإيطالي، خاصة أن المحكمة أيدت موقف الأندية الثلاثة ومنعت الاتحاد الأوروبي من معاقبتها، في انتظار القرار النهائي للمحكمة الرياضية الأوروبية في ظل اتهامات ريال مدريد لـ يويفا، بإساءة استخدام سلطاته.
 
وكشفت مصادر داخل نادي ريال مدريد عن أن النادي يدرس اتخاذ إجراء قانوني ضد صحيفة الكونفيدينسيال، لأنه يعتبر أنه هذه التسريبات تم الحصول عليها بشكل غير قانوني في ذلك الوقت.