البتكوين دون 30 ألف دولار للمرة الأولى منذ خمسة أشهر

البتكوين دون 30 ألف دولار للمرة الأولى منذ خمسة أشهر

انخفض سعر البتكوين دون 30 ألف دولار الثلاثاء للمرة الأولى منذ نهاية أيار/يناير، لتكون بذلك أول عملة مشفرة تعاني من الجهود الصينية لتنظيم هذه السوق اللامركزية.


في قرابة الساعة 13,20 بتوقيت غرينتش تم تداول البتكوين في مقابل 29662 دولارًا (متراجعًا 8,95%) بعدما وصلت إلى إدنى مستوى لها منذ خمسة أشهر مع 29334 دوزلارا قرابة الساعة 12,45 ت غ.

وتبقى هذه العملة المشفرة شديدة التقلب مرتفعة بنسبة 2,2 % مقارنة بسعرها في مطلع العام ولكنها انخفضت بنسبة 54 % عن أعلى مستوى بلغته على الإطلاق حين وصلت في منتصف نيسان/أبريل إلى 64870 دولارًا.

وقال المحلل لدى "ثينكماركيتس" فؤاد رزاقزاده "القلق الناجم عن تشدد الحكومة الصينية والخوف من أن قبول البتكوين والعملات المشفرة الأخرى سيتأخر بسبب تأثيرها البيئي، يلقيان بثقلهما على السوق".

وتشن الحكومة الصينية حملة نشطة للجم تعدين البتكوين.

وأفاد منتجون سابقون لعملات مشفرة أن مزودي الطاقة في اقليم سيتشوان الصيني تلقوا الأوامر بوقف توفير التيار الكهربائي للشركات التي تنتج البتكوين قبل يوم الأحد.

وأوضح تيمو امدين المحلل المتخصص بالعملات المشفرة "هذا الموقف يشكل ضربة قوية جديدة للسوق".

وكانت البتكوين باشرت السنة على ارتفاع كبير وباتت تجذب المزيد من مؤسسات الاستثمار.

فمنذ نهاية العام 2020 باتت منصات دفع الكترونية مثل "بايبال" ومصارف في وول ستريت مرورا بمجموعات صناعية مثل "تيسلا" تهتم بالبتكوين.

وأدى ذلك إلى توسع سوق العملات المشفرة لتصل إلى 2500 مليار دولار تقريبا في منتصف أيار/مايو.

لكن منذ تشديد الصين اللهجة، تعاني البتكوين من انتقادات حول استهلاكها الكبير للكهرباء.