الدنمارك تؤكد استعدادها لتوفير المساعدة المتعلقة بالاستحقاق الانتخابي وتعلن دعمها لحكومة الكاظمي

الدنمارك تؤكد استعدادها لتوفير المساعدة المتعلقة بالاستحقاق الانتخابي وتعلن دعمها لحكومة الكاظمي


أكد وزير الخارجية الدنماركي جيبي كوفود استعداد بلاده، لتوفير المساعدة المتعلقة بالاستحقاق الانتخابي، معلنا دعم الدنمارك للتوجهات الاصلاحية لحكومة مصطفى الكاظمي.

  
ووفقا لبيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، أن الكاظمي استقبل اليوم الأحد، (6 حزيران 2021) كوفود والوفد المرافق له، إذ جرى خلال اللقاء التباحث بشأن تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين، ومناقشة الأوضاع الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. 

الطرفان تباحثا في "تطوير التعاون المشترك بين بغداد وكوبنهاكن" في مجالات اقتصادية متعددة، وفي مجال "الحرب على داعش" والتدريب والبناء الأمني المؤسساتي، وفقا للبيان، مضيفا أنه تم التباحث حول  "التعاون في مجال الاستثمار بالمجالات الصناعية والزراعية والتجارية، وفي مجال الطاقة، والطاقة النظيفة على وجه الخصوص، فضلاً عن التعاون الصحي في مواجهة جائحة كورونا".

رئيس الوزراء العراقي أثنى على قرار الحكومة الدنماركية بإعادة فتح سفارتها في بغداد والذي أكد على جدية العلاقة بين البلدين، وفقا للمكتب الاعلامي.

ويولي العراق "اهتماماً كبيراً بالعلاقة مع الدنمارك والاتحاد الاوربي بشكل عام، والسعي لتطويرها ضمن إطار سياسة العراق الخارجية والنهج الايجابي والبناء الذي اعتمدته هذه الحكومة"، حسب الكاظمي، مؤكداً على "التطلع الى الدور الدنماركي والأوربي بشكل عام في اسناد العملية الانتخابية المقبلة بالمراقبين وفق الاحتياجات العراقية".

بدوره أعرب وزير الخارجية الدنماركي جيبي كوفود عن "شكره للعراق حكومة وشعباً لدورهم في الحرب على عصابات داعش الإرهابية"، مؤكدا "التزام حكومته بدعم العراق والعمل الى جانبه في مكافحة الارهاب".

وتشعر الدنمارك "بالفخر  لاستلام قيادة بعثة الناتو في العراق، وتتطلع الى لعب دور لاستثمار ذلك لتعزيز آليات دعم القوات الامنية العراقية في مجالات التدريب والمشورة وبناء القدرات المؤسساتية"، وفقا لكوفود.

وأكد استعداد الدنمارك "لتوفير المساعدة المتعلقة بالاستحقاق الانتخابي المقبل، وكذلك دعم التوجهات الاصلاحية للحكومة العراقية في المجال الاقتصادي، وحشد الدعم الدولي لها".

وأشاد "بالدور العراقي على الساحة الاقليمية، وتنامي فعالية هذا الدور مؤخراً بما يعزز أمن المنطقة واستقراره".