نائب رئيس حكومة إقليم كوردستان: نحاول التعاون مع بغداد لحل مشكلة الكهرباء في عموم العراق

نائب رئيس حكومة إقليم كوردستان: نحاول التعاون مع بغداد لحل مشكلة الكهرباء في عموم العراق

أعلن نائب رئيس حكومة إقليم كوردستان، رئيس الوفد التفاوضي مع بغداد، قوباد طالباني، اليوم الخميس، السعي للتعاون مع الحكومة الاتحادية لحل مشكلة الكهرباء في عموم العراق وإقليم كوردستان، مشيراً إلى اعتزام الحكومة الاعتماد على الغاز الطبيعي بالكامل في توليد الطاقة الكهربائية وإنتاجها.

جاء ذلك خلال حضور قوباد طالباني مراسم ‏تشغيل 10 محولات لعشر محطات كهربائية في قضاء كويسنجق التابع لمحافظة أربيل.

‏وقال طالباني في كلمة له على هامش المراسم،إن "‏مشكلة الإقليم في ملف الكهرباء لا تتعلق بالإنتاج بل إنها مرتبطة بشبكات التوزيع والتي لم يعاد تأهيل معظمها حتى الآن، ولها تأثير كبير على نقل الطاقة وتوزيعها".

وأضاف أن الحكومة خططت لدعم القطاع الخاص لإعادة تجديد شبكات النقل والتوزيع ومراجعة كيفية التوزيع، مشدداً على أن الحكومة ستتخذ "إجراءات صارمة" بحق كل التجاوزات على الشبكات الكهربائية.

ولفت نائب رئيس الوزراء إلى أن تكلفة إنتاج الكهرباء عالية جداً ولذلك تعتزم الحكومة الاعتماد على الغاز الطبيعي بنسبة 100 بالمئة في توليد الطاقة الكهربائية وإنتاجها.

وحول المباحثات مع الحكومة العراقية، أكد طالباني أن "مسألة الكهرباء أيضاً تشكل نقطة مهمة جداً في المفاوضات مع بغداد، وأن حكومة الإقليم تحاول أن تتعاون وتنسق مع الحكومة الاتحادية لحل مشكلة الكهرباء في عموم العراق والإقليم".

ويعاني العراق منذ عقود من مشكلة الانقطاع المستمر في الطاقة الكهربائية، وتصل حاجة البلاد الفعلية للغاز خلال فصل الصيف إلى 70 مليون قدم مكعب قياسي يومياً، وشهدت أغلب مناطق العاصمة بغداد، خلال الأيام الماضية، نقصاً ملحوظاً بعدد ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية، مما ولّد امتعاضاً لدى سكان العاصمة، في ظل بدء الارتفاع بدرجات الحرارة.

‏وحول ملف الموازنة، بين طالباني بأن المباحثات "قطعت شوطاً كبيراً"، وبات الطرفان قريبين جداً من الاتفاق على آلية تنفيذ قانون الموازنة، وأن اللجان الفرعية التي تشكلت عرضت تقارير إيجابية، وفي القريب العاجل لن تبقى أي عوائق أمام تنفيذ قانون الموازنة الاتحادية.

يذكر أن مجلس النواب العراقي صوت في (31 أذار 2021)، بالموافقة على المادة (11) من قانون الموازنة العراقية لعام 2021 والمتعلقة بحصة إقليم كوردستان من الموازنة.

كما أوضح طالباني أن حكومة إقليم كوردستان لم تبق أي حجة حول إثبات التزامها بتنفيذ قانون الموازنة، وأعرب عن تفاؤله لحل كافة القضايا مع الحكومة الاتحادية بالحوار.

يأتي هذا بعد سلسلة من الاجتماعات عقدها وفد إقليم كوردستان خلال الأيام الماضية، مع الحكومة الاتحادية في بغداد، ومنها لقاء مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، قبل عودة الوفد برئاسة قوباد طالباني إلى أربيل مساء أمس. 

وكتب طالباني، في تغريدة على موقع تويتر مساء أمس: "قبل قليل عدنا من بغداد إلى أربيل، نحن قريبون جداً من اتفاق نهائي حول آلية لتنفيذ قانون الموازنة"، مضيفاً أن "هناك نوايا طيبة من الطرفين، وان الالتزام بنص القانون سيكون له تأثير إيجابي على الوضع المالي في إقليم كوردستان، كما سيوجه العلاقات بين بغداد وإقليم كوردستان نحو مرحلة جديدة".

 وجاء في المادة 11 من قانون الموازنة العامة الاتحادية العراقية لسنة 2021 أن على إقليم كوردستان أن ينتج من حقوله 460 ألف برميل نفط على الأقل في اليوم الواحد، وبعد خصم نفقات الإنتاج والنقل والكمية اللازمة للاستهلاك المحلي وحصة البترودولار، على حكومة إقليم كوردستان أن تسلم للحكومة الاتحادية يومياً عائدات 250 ألف برميل من النفط على الأقل وبسعر شركة سومو. كما يجب على إقليم كوردستان تسليم 50% من عائداته غير النفطية لبغداد، لتقوم الأخيرة بصرف حصته من الموازنة العامة.

وقدرت الموازنة العامة الاتحادية العراقية لسنة 2021 بأكثر من 129 ترليون دينار، وبهذا تبلغ حصة إقليم كوردستان من الموازنة الاتحادية لهذه السنة 11 ترليوناً و482 ملياراً و394 مليون دينار.