هبوط اضطراري لطائرة في برلين إثر تهديد بوجود قنبلة

هبوط اضطراري لطائرة في برلين إثر تهديد بوجود قنبلة

أُجبرت طائرة تابعة لشركة ريان إير متجهة من دبلن إلى كراكوف على الهبوط في برلين ليل الأحد الاثنين بعد تهديد بوجود قنبلة وفقا لوسائل إعلام، غير انها تمكنت لاحقاً من مواصلة رحلتها.

وصرح متحدث باسم شرطة برلين أن الاجراءات الأمنية التي اتخذتها الشرطة "انتهت بدون أن يتم رصد أي خطر".

وأضاف أن "الركاب تمكنوا من استئناف رحلتهم إلى بولندا"، دون أن يذكر مزيداً من التفاصيل حول أسباب الإنذار.

ووفقاً لصحيفة بيلد تسايتونغ كان الأمر يتعلق بتهديد بوجود قنبلة، تبين أن لا أساس له من الصحة.

وهبطت الطائرة التي تقل 160 راكباً الساعة 20,08 بالتوقيت المحلي (18,08 بتوقيت غرينتش) على مدرج في مطار برلين- براندنبورغ، جنوبي العاصمة الألمانية.

وبحسب وسائل إعلام ألمانية، وُضِعت أمتعة الركاب على مدرج المطار لتفتيشها، فيما أحاط بالطائرة عدد كبير من سيارات الشرطة والإطفاء.

وقال المتحدث باسم المطار جان بيتر هاك لصحيفة بيلد "طلبت طائرة شركة راين اير القيام بهبوط اضطراري وحصلت فوراً على إذن".

في تموز 2020، اضطرت طائرة تابعة لشركة ريان إير كانت تُسيّر رحلة بين دبلن وكراكوف للهبوط بشكل طارئ في لندن على أثر تهديد بوجود قنبلة تبين أيضاً أن لا أساس له من الصحة.