نيجيرفان بارزاني ووفد فرنسي يبحثان حل مشاكل بغداد - أربيل وتعاون البيشمركة والجيش العراقي

نيجيرفان بارزاني ووفد فرنسي يبحثان حل مشاكل بغداد - أربيل وتعاون البيشمركة والجيش العراقي
بحث رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، ووفد فرنسي، عدة ملفات، منها حل مشاكل أربيل - بغداد، وآلية التعاون بين البيشمركة والجيش العراقي في مناطق المادة 140 الدستورية.
 
واستقبل رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني فرانسواز دوماس رئيسة لجنة الدفاع الوطني والعسكري في البرلمان الفرنسي ووفداً مرافقاً لها، ضم فيليب ماير وغويندال رويلارد عضوي البرلمان وبرونو أوبيرت سفير فرنسا في العراق وأوليفي ديكوتيني القنصل العام الفرنسي في أربيل.
 
وذكر بيان صادر عن رئاسة إقليم كوردستان،  اليوم الثلاثاء (25 أيار 2021)، أنه "وخلال اجتماع له مع وفد فرنسي، عبر رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، عن شكر وامتنان شعب كوردستان لفرنسا التي ساندت دائماً وفي الأوقات الصعبة إقليم كوردستان إنسانياً وسياسياً وعسكرياً".
 
وأعرب نيجيرفان بارزاني عن "الأمل في أن تواصل فرنسا مساندتها ومساعداتها للعراق وإقليم كوردستان، وأثنى على مساعي الرئيس ماكرون ودوره المساعد في حل المشاكل وتحقيق الأمان والاستقرار في العراق".
 
من جانبه، واضافة إلى التعبير عن الثناء والتقدير لدور البيشمركة وإقليم كوردستان في هزيمة داعش وإيواء عدد كبير من النازحين واللاجئين وفي التعايش بين المكونات، جدد الوفد الفرنسي التأكيد على أن فرنسا تنظر باهتمام وحرص كبيرين إلى صداقتها وعلاقاتها مع إقليم كوردستان وإلى مكانة ودور إقليم كوردستان في استقرار العراق والمنطقة، وشدد على أنه لا يزال هناك الكثير من العمل المشترك لإنجازه، واصفاً إقليم كوردستان بالعامل المهم لاستقرار المنطقة.
 
وجرى في الاجتماع التباحث حول أحدث مستجدات الوضع الأمني في العراق وإقليم كوردستان، عمليات داعش الإرهابية، دور القوات الفرنسية والتحالف الدولي في مساعدة ودعم العراق وإقليم كوردستان على مواجهة الإرهاب، واتفقت رؤى الجانبين على كون داعش لا يزال يشكل خطراً وتهديداً حقيقيين، ولغرض القضاء النهائي عليه، يحتاج العراق وإقليم كوردستان إلى استمرار دعم ومهام التحالف الدولي.
 
تعزيز العلاقات وتمتين الشراكة بين إقليم كوردستان والعراق وبين فرنسا، علاقات العراق وإقليم كوردستان مع دول المنطقة والعالم، الانتخابات العراقية القادمة، الحوار من أجل حل مشاكل أربيل – بغداد، آلية التعاون بين البيشمركة والجيش العراقي في مناطق المادة 140 الدستورية، الأوضاع العامة لسوريا ومحاور أخرى تحظى بالاهتمام المشترك للجانبین، كانت مواضيع تم تداولها في جانب آخر من الاجتماع.