الموارد المائية العراقية: تدفق نهري دجلة والفرات انخفض إلى 50 بالمائة

الموارد المائية العراقية: تدفق نهري دجلة والفرات انخفض إلى 50 بالمائة

أعلن وزير الموارد المائية العراقية، مهدي رشيد الحمداني، أن ندرة هطول الأمطار أدت إلى انخفاض تدفق النهرين الرئيسيين  في العراق إلى 50 بالمائة مقارنة بالعام الماضي.

وقال الحمداني خلال مؤتمر صحفي إن تحويل إيران لروافد نهر دجلة قد أدى أيضاً إلى تراجع التدفق إلى سد دربنديخان في البلاد إلى 0 بالمائة.

يتدفق نهر دجلة جنوباً عبر العراق من مصادر في إيران وجنوب تركيا، بينما ينبع نهر الفرات من شرق تركيا ويتدفق عبر سوريا والعراق لينضم إلى نهر دجلة في شط العرب.

وأوضح الوزير أن تحويل إيران لنهر سيروان، أحد روافد نهر دجلة، أدى إلى خفض تدفق المصب إلى سد رئيسي في العراق.

كما أوضح الحمداني أن ندرة هطول الأمطار أدى لخفض التدفقات الوافدة إلى نهري دجلة والفرات بنسبة 50٪ مقارنة بالعام الماضي، أما فيما يتعلق بالروافد المنحدرة من إيران، انخفض تدفق المياه إلى سد دربنديخان إلى 0٪، ما يعني أن قطع المياه من الجانب الإيراني وصل إلى 100٪ على سد دربنديخان، وقد تسبب ذلك في أزمة شديدة فى حوض نهر ديالى.

ويخوض العراق نزاعات مع جارتيه إيران وتركيا من أجل الوصول إلى تدفق بشكل متزايد للمياه إلى الهلال الخصيب الذي كان مزدهراً في السابق.

وجد تقرير صادر عن المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة العام الماضي أن مستويات المياه في نهري دجلة والفرات تتناقص "بمعدل غير مسبوق"، مما قد يؤدي إلى تهجير قسري لمجتمعات بأكملها.