اجتماع أمني موسع برئاسة الكاظمي لبحث التنسيق بين البيشمركة والقوات الاتحادية

اجتماع أمني موسع برئاسة الكاظمي لبحث التنسيق بين البيشمركة والقوات الاتحادية


ترأس القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، اجتماعا أمنياً موسعا لقيادات الأجهزة الامنية، بحث التنسيق بين البيشمركة والقوات الاتحادية. 

وأفاد بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي بأن القائد العام للقوات المسلحة  السيد مصطفى الكاظمي، ترأس مساء الاحد، اجتماعا امنياً موسعاً ضم قيادات الاجهزة الامنية الاتحادية والبيشمركة، بحضور وزراء الداخلية والدفاع والمالية.

وجرى خلال اللقاء "بحث تطورات الاحداث الامنية التي شهدها العراق خلال الساعات الماضية، ومناقشة الخطط الامنية لمواجهة الخروقات الامنية والحد منها، وبسط الامن والاستقرار في عموم البلاد، كما بحث الاجتماع التنسيق بين مختلف القوات الامنية الاتحادية وقوات البيشمركة، وخصوصا في المناطق ذات المسؤولية المشتركة". 

واصدر القائد العام للقوات المسلحة عدة توجيهات للقوات الامنية "تأتي في مقدمتها تنشيط الجهد الاستخباري والامني وايضا تفعيل العمليات الاستباقية لمواجهة تحركات عصابات داعش الإرهابية وتجفيف منابعها وتدمير حواضنها".

وشهدت الأيام الماضية خروقات أمنية في عدة مناطق، كان أبرزها هجوم عناصر داعش على قوات البيشمركة في ناحية بردي/ آلتون كوبري في كركوك ليلة الجمعة/ السبت، حيث أسفرت المواجهات عن استشهاد ثلاثة من البيشمركة بينهم ضابط برتبة نقيب وإصابة اثنين آخرين بجروح. 

وفي اليوم التالي أي ليلة السبت/ الأحد، استهدف التنظيم قوات الحشد الشعبي بالهاونات والقذائف في قاطع طوزرخورماتو دون وقوع ضحايا.