مسرور بارزاني يؤكد أهمية تفعيل التعاون بين الجيش والبيشمركة لمواجهة تهديدات داعش

مسرور بارزاني يؤكد أهمية تفعيل التعاون بين الجيش والبيشمركة لمواجهة تهديدات داعش

أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، أن تنظيم داعش ما زال يشكل تهديداً وخطراً في الكثير من مناطق العراق، مشيراً إلى ضرورة "تفعيل التعاون الأمني بين الجيش والبيشمركة".

وقال مسرور بارزاني، في بيان اليوم السبت (1 أيار 2021)، إنه "من المهم أن يواصل التحالف الدولي تدريب البيشمركة والجيش العراقي"، مشدداً على ضرورة بقاء التحالف للتصدي إلى تنظيم داعش وإنهاء تهديداته المستمرة.

يشار إلى أن عدداً من مسلحي تنظيم داعش، شنوا ليلة الجمعة/ السبت، هجوماً على قوات البيشمركة قرب قرية "قاية باشي" في ناحية بردي/ آلتون كوبري بمحافظة كركوك، ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف البيشمركة، وقدم رئيس إقليم كوردستان خالص تعازيه لعوائل الشهداء متمنياً الشفاء العاجل للجرحى.

وفيما يلي نص البيان:

"بأسف بالغ، اُستشهد ليلة أمس كوكبة من أبطال قوات البيشمركة وأصيب آخرون بجروح بعد أن شن إرهابيو داعش هجمات إرهابية على مواقع البيشمركة الأبطال في حدود بردي - آلتون كوبري، وفي الوقت الذي نعزي أنفسنا أولاً وذوي الشهداء، نسأل الله تعالى أن يمّن على جرحانا بالشفاء العاجل.

إننا لطالما أكدنا بأن تنظيم داعش لا يزال يشكل تهديداً وخطراً حقيقيين في الكثير من مناطق العراق، ولا سيما في المناطق الكوردستانية خارج إدارة حكومة الإقليم، مستغلاً بذلك الفراغ الأمني في الحدود الإدارية لتلك المناطق، وعليه نجدد التأكيد على أهمية تفعيل التعاون الأمني المشترك بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة هناك.

وهنا نرى أن من المهم أن يواصل التحالف الدولي تدريب ومساعدة قوات البيشمركة والجيش العراقي، كذلك نشدد على ضرورة بقائه في العراق للتصدي إلى تنظيم داعش وإنهاء التهديدات الإرهابية المستمرة على إقليم كوردستان والعراق عموماً".