رئيس الجمهورية مهنئأ بعيد العمال: الانتصار لحقوقهم يكون بإصلاح الاقتصاد وتحقيق التنمية

رئيس الجمهورية مهنئأ بعيد العمال: الانتصار لحقوقهم يكون بإصلاح الاقتصاد وتحقيق التنمية
 أكد رئيس الجمهورية، برهم صالح، أن حقوق العمال ستتحقق بإصلاح الاقتصاد وتحقيق التنمية والإعمار وعدم الاعتماد الكلي على النفط.

وقال برهم صالح في تغريدة على تويتر: في يوم العمال العالمي، نُحيّي بإجلال نضال بُناة الوطن، الانتصار لحقوقهم يكون بإصلاح الاقتصاد وتحقيق التنمية والإعمار بتوفير فرص العمل عبر تكافؤ الفرص واستنهاض قطاعات الإنتاج الصناعي والزراعي والسياحي والخدمات، وعدم الاعتماد كلياً على النفط، وضمان حق العراقيين في حياة حرة كريمة.

وتحتفل غالبية دول العالم بـ"عيد العمال"، اليوم السبت، والذي يوافق الأول من أيار من كل عام، ويُسمى أيضاً "يوم العمل" في بعض البلدان، وتعد أستراليا أول دولة في العالم تؤسس لهذا الحدث، لينتقل بعدها إلى الولايات المتحدة ثم إلى أغلب دول العالم.

إلا أن أصل الاحتفال بهذا اليوم، هو في شيكاغو الأميركية، حيث حصلت نزاعات بين العمال وأرباب العمل لتخفيض ساعات العمل اليومي إلى ثماني ساعات. كان ذلك في هاميلتون، ثم في تورونتو عام 1886، ما أدى إلى ظهور قانون الاتحاد التجاري، الذي أضفى الصفة القانونية، وقام بحماية نشاط الاتحاد في عام 1872 في كندا.

ويشارك عادة الملايين في هذه المناسبة التقليدية السنوية للحركة العمالية التي تشهد مسيرات صاخبة في الشوارع، إلا أن القواعد الصارمة للتباعد الاجتماعي للحد من تفشي فيروس كورونا من الممكن أن تعيق هذه التجمعات.

وألقى تفشي فيروس كورونا بظلاله على فئة العمال حيث أدى تدهور الاقتصاد العالمي إلى تسريح أعداد غير مسبوقة من العمال من وظائفهم.