انفجار في جلولاء يسفر عن ضحايا بصفوف الجيش العراقي وصد تعرض لداعش في الدجيل

انفجار في جلولاء يسفر عن ضحايا بصفوف الجيش العراقي وصد تعرض لداعش في الدجيل
تعرضت قوة من الجيش العراقي في ناحية جلولاء، التابعة لقضاء خانقين، في محافظة ديالى، إلى انفجار عبوة ناسفة، أسفرت عن سقوط ضحايا.
 
وقال مصدر أمني، اليوم الأربعاء (21 نيسان 2021)، إن "عبوة ناسفة انفجرت ليلة أمس الثلاثاء على دورية للجيش العراقي بالقرب من جسر حلوان في ناحية جلولاء، التابعة لقضاء خانقين".
 
المصدر أوضح أن "الانفجار أسفر عن سقوط قتيل وأربعة جرحى".

 

من جانبه، أعلن الحشد الشعبي، في بيان أن "التعرض الإرهابي على منطقة سيد غريب التابعة لقضاء الدجيل، انتهى دون خسائر تذكر".
 
وأشار إلى أنه "يجري الان تعقب عناصر داعش التي أجبرت على الفرار وتأمين منطقة العمليات المستهدفة على يد اللواء 42 في الحشد الشعبي ضمن قاطع عمليات صلاح الدين".
 
وخلال الأشهر الأخيرة، تصاعدت وتيرة تحركات مسلحي داعش في محافظات كركوك وصلاح الدين والأنبار وديالى، حيث يشن مسلحو داعش هجمات متفرقة وينصبون الكمائن في هذه المناطق. 
 
يشار إلى أن الاستخبارات العراقية ألقت القبض مؤخراً على اثنين من المطلوبين، حاولا اجتياز الحدود، قادمين من سوريا.
 
ووفق بيان جهاز الاستخبارات، يوم الاثنين (19 نيسان 2021): "بعملية استخبارية نوعية واستباقية تميزت بدقة المعلومة الاستخبارية التي اشارت لوجود اثنين من الارهابيين يسعيان لاجتياز الحدود قادمين من سوريا وعلى اثر ذلك وباداء مهني عال وبالتنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات غرب نينوى تمكنت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15".
 
البيان أضاف أن "لواء المشاة 71 قام باستدراج الارهابيين لكمين محكم نصب لهم قرب مخفر جلبارات التابع الى ناحية ربيعة غربي نينوى وألقى القبض عليهم".
 
وأشار البيان إلى أنهما من "العناصر الإرهابية الفاعلة في التنظيم الإرهابي حيث شغل احدهم منصب أمين صندوق الزكاة لقاطعي تلعفر والحضر، بينما شغل الثاني منصب مسؤول غنائم داعش"، مردفاً أنهما "من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة 4 إرهاب".