اعتقال اثنين من عناصر داعش بعد دخولهما الأراضي العراقية من سوريا

اعتقال اثنين من عناصر داعش بعد دخولهما الأراضي العراقية من سوريا

أعلنت خلية الإعلام الأمني، اليوم الثلاثاء، اعتقال اثنين من عناصر داعش بعد دخولهما الأراضي العراقية قادمين جهة الحدود مع سوريا، إلى جانب تفجير صاروخ و4 قنابر هاون وعبوة ورمانتين من مخلفات التنظيم.

وقالت الخلية في بيان إن "قوة من قيادة عمليات غرب نينوى شرعت من خلال فرقة المشاة عشرين بواجب تفتيش ضمن قاطع المسؤلية، حيث تم العثور على (قنبرتي هاون 60 ملم  - صاروخ كاتيوشا ) من مخلفات داعش الارهابي تم تفجيرها موقعياً".

وتمكنت قوة من الفوج الأول باللواء 71 في الفرقة 20 ، من القاء القبض على اثنين بعد اجتيازهما الساتر الحدودي السوري نحو الاراضي العراقية "وبعد التحقيق تبين انتماؤهما الى عصابات داعش، اتخذت بحقهما الاجراءات القانونية"، بحسب البيان.

كما باشرت قوة مشتركة من مقر المتقدم قيادة العمليات المشتركة /كركوك من خلال الفرقة الثالثة شرطة اتحادية بواجب تفتيش في قرية الخالدية، حيث تم العثور على (قنبرتي هاون 120 ملم  - عبوة محلية الصنع - رمانتي قاذفة  ) من مخلفات عصابات داعش الارهابي حيث تم تفكيكها واتلافها من قبل مفرزة معالجة الفرقة".

وزادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من تنظيم داعش مؤخراً، لاسيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين وديالى، وحزام بغداد.
  
وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على داعش باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014، إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.