رئيسا الوزراء العراقي والإماراتي يبحثان سبل تعزيز التعاون المشترك بين بلديهما

رئيسا الوزراء العراقي والإماراتي يبحثان سبل تعزيز التعاون المشترك بين بلديهما

بحث رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، خلال لقائه مع رئيس مجلس وزراء الإمارات حاكم دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، سبل تعزيز الالتعاون المشترك بين البلدين.

جاء ذلك في إطار زيارة الكاظمي الحالية الى دولة الامارات، حيث ذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، اليوم الأحد (4 نيسان 2021)، أن الاجتماع بين الطرفين بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، ومناقشة سبل تعزيز التعاون المشترك وتطوير آلياته في جميع المجالات.

والتقى قبل هذا اللقاء الكاظمي في الإمارات مجموعة من الشركات الإماراتية ورجال الأعمال، وأكد خلاله أن العراق مر بظروف عصيبة ومعقدة أدت إلى تأخر التنمية والخدمات، مشيراً إلى أن العراق هو "مهد الحضارات والتنوع الكبير الذي يمثل عنصر قوة لنا، يستحق بذل الجهود من أجل خدمة مواطنيه".

وأوضح ان الحكومة العراقية اتخذت اجراءات جريئة في قطاع المال والاقتصاد والتنمية، "وهناك تعافي تدريجي للاقتصاد العراقي".

 كما نوه خلال اللقاء إلى الى الورقة الاصلاحية التي اعدت لاصلاح القطاع الخاص، وتقديم كل التسهيلات له، مؤكداً أن أبواب العراق مفتوحة أمام الشركات الإماراتية ورجال الأعمال، مبيناً أن عدة إجراءات اتخذت للتقليل من البيروقراطية وتذليل العقبات أمام  الشركات.

ويجري الكاظمي، زيارة رسمية الى دولة الامارات العربية المتحدة، يبحث فيها تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير التعاون المشترك بين البلدين، الى جانب بحث الملفات ذات الاهتمام المشترك.

وجرت في قصر الوطن بدولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الاحد، مراسم الاستقبال الرسمي لرئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، من قبل محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ترأس الكاظمي ومحمد بن زايد آل نهيان الاجتماع الموسع لوفدي البلدين والذي يُتوقع أن ينتهي بالتوقيع على عدة اتفاقيات ومذكرات التفاهم.

وأفاد المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي في بيان  بأن الكاظمي التقى اليوم الأحد، بولي عهد ابو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة محمد بن زايد آل نهيان، وذلك في اطار زيارته الحالية الى دولة الامارات العربية.

وشهد اللقاء "بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وتعزيز سبل التعاون المشترك في العديد من القطاعات، فضلاً عن مناقشة مجمل الاوضاع في المنطقة، وعودة العراق للعب دوره المحوري المهم في التهدئة والاستقرار"، بحسب البيان.

وخلال الاستقبال الرسمي تم عزف النشيد الوطني العراقي والنشيد الوطني الاماراتي وتفتيش حرس الشرف، واطلاق 21 اطلاقة مدفعية ترحيبية، اضافة الى مرافقة كوكبة الخيالة عجلة رئيس مجلس الوزراء .
وكان في استقبال الكاظمي والوفد المرافق له، في مطار أبو ظبي محمد بن زايد ووزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي.

يذكر أن الكاظمي كان قد وصل إلى المملكة العربية السعودية يوم الأربعاء الماضي (31 آذار 2021)، في زيارة استغرقت يومين تخللها لقاء مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وترؤسه اجتماعاً مشتركاً للوفدين العراقي والسعودي وتوقيع خمس اتفاقيات ومذكرات تفاهم مشتركة بين الجانبين واجتماعه مع عدد من  رجال الاعمال السعوديين في العاصمة الرياض، وفي اليوم الثاني للزيارة أدى مراسم العمرة، قبل أن يعود إلى بغداد ظهر الخميس.

وتأتي هاتان الزيارتان، بعد تأجيل القمة الثلاثية بين العراق والأردن التي كان من المقرر عقدها في بغداد بحضور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وملك الأردن، عبدالله الثاني في 28 آذار الماضي، قبل أن يعلن الكاظمي تأجيلها قبل يوم من موعدها بسبب الأحداث المأساوية التي شهدتها مصر ومنها مقتل وإصابة العشرات بحادث اصطدام قطارين في محافظة سوهاج.