الكاظمي: أبواب العراق مفتوحة أمام الشركات الإماراتية ورجال الأعمال

الكاظمي: أبواب العراق مفتوحة أمام الشركات الإماراتية ورجال الأعمال

أكد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أن أبواب العراق مفتوحة أمام الشركات الإماراتية، مشيراً إلى أن هناك تعافي تدريجي للاقتصاد العراقي.

جاء ذلك خلال لقاء الكاظمي في الإمارات مجموعة من الشركات الإماراتية ورجال الأعمال، اليوم الأحد (4 نيسان 2021)، كما ذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء الذي أكد العراق مر بظروف عصيبة ومعقدة أدت إلى تأخر التنمية والخدمات، مشيراً إلى أن العراق هو "مهد الحضارات والتنوع الكبير الذي يمثل عنصر قوة لنا، يستحق بذل الجهود من أجل خدمة مواطنيه".

واوضح ان الحكومة العراقية اتخذت اجراءات جريئة في قطاع المال والاقتصاد والتنمية، "وهناك تعافي تدريجي للاقتصاد العراقي".

 كما نوه خلال اللقاء إلى الى الورقة الاصلاحية التي اعدت لاصلاح القطاع الخاص، وتقديم كل التسهيلات له، مؤكداً أن أبواب العراق مفتوحة أمام الشركات الإماراتية ورجال الأعمال، مبيناً أن عدة إجراءات اتخذت للتقليل من البيروقراطية وتذليل العقبات أمام  الشركات.

كما أكد الكاظمي أن الحكومة تولي اهتماماً كبيراً بالطاقة النظيفة، ووضعت خططاً واتخذت عدة إجراءات بشأنها. 
من جهتهم اكدوا رجال الأعمال "استعدادهم للعمل في العراق في مختلف القطاعات". 

توجه رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، صباح اليوم الأحد، إلى الإمارات في زيارة رسمية، بعد عدة أيام من عودته من السعودية. 

وأفاد المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، في بيان مقتضب  بأن الكاظمي غادر أرض الوطن على رأس وفد حكومي متوجهاً الى دولة الامارات العربية المتحدة.

وأشار إلى أن الزيارة تهدف "لبحث تعزيز العلاقات بين البلدين في العديد من المجالات".

يذكر أن الكاظمي كان قد وصل إلى المملكة العربية السعودية يوم الأربعاء الماضي (31 آذار 2021)، في زيارة استغرقت يومين تخللها لقاء مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وترؤسه اجتماعاً مشتركاً للوفدين العراقي والسعودي وتوقيع خمس اتفاقيات ومذكرات تفاهم مشتركة بين الجانبين واجتماعه مع عدد من  رجال الاعمال السعوديين في العاصمة الرياض، وفي اليوم الثاني للزيارة أدى مراسم العمرة، قبل أن يعود إلى بغداد ظهر الخميس.

وتأتي هاتان الزيارتان، بعد تأجيل القمة الثلاثية بين العراق والأردن التي كان من المقرر عقدها في بغداد بحضور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وملك الأردن، عبدالله الثاني في 28 آذار الماضي، قبل أن يعلن الكاظمي تأجيلها قبل يوم من موعدها بسبب الأحداث المأساوية التي شهدتها مصر ومنها مقتل وإصابة العشرات بحادث اصطدام قطارين في محافظة سوهاج.