الكاظمي متوجهاً إلى السعودية: زيارة رسمية هدفها توطيد العلاقات

الكاظمي متوجهاً إلى السعودية: زيارة رسمية هدفها توطيد العلاقات

أعلن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، توجهه اليوم في زيارة رسمية، إلى المملكة السعودية.

 وقال الكاظمي في تغريدة على تويتر: "نتوجّه اليوم إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة، في زيارة رسمية هدفها توطيد العلاقات المتميزة بين بلدينا الشقيقين، وإرساء آفاق التعاون الأخوي بين دول المنطقة، بما يخدم شعوبنا ويحقق الاستقرار ويكرّس قيم البناء والتكامل، انطلاقاً من المشتركات التي تجمعنا".  

وقال المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء العراقية،  اليوم الأربعاء ( 31 آذار 2021)، أنه "غادر الكاظمي  العاصمة بغداد متوجها الى المملكة العربية السعودية، على راس وفد حكومي ، وذلك في زيارة رسمية تهدف الى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في جميع المجالات".

وأضاف أن الكاظمي سيلتقي خلال الزيارة، بالمسؤولين في المملكة العربية السعودية لبحث عدد من الملفات وتعزيز التعاون المشترك بين بغداد والرياض. 

 

وفي 25 آذار الجاري، أكد البيان المشترك الصادر عن اللقاء الافتراضي بين رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، وملك المملكة العربية السعودية، سلمان بن عبد العزيز آل سعود، على أهمية توسيع آفاق التعاون الثنائي وتعزيزها في المجالات المختلفة ولاسيما السياسية والأمنية والتجارية والاستثمارية والسياحية.

كما اتفق الجانبان على تكثيف التعاون والتنسيق وتبادل وجهات النظر بخصوص المسائل والقضايا التي تهم البلدين على الساحتين الاقليمية، وضرورة إبعاد المنطقة عن التوترات واسبابها والسعي المشترك لإرساء دعائم الأمن والاستقرار.

وقد وجه سلمان بن عبد العزيز آل سعود دعوة إلى رئيس الوزراء العراقي لزيارة المملكة العربية السعودية للقاء محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لبحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين وبحث كافة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، ومن جانبه أعرب دولة رئيس الوزراء عن تقديره وقبوله للدعوة.