منها إغلاق المداخل مع المدن العراقية.. إقليم كوردستان يصدر قرارت جديدة لمواجهة كورونا

منها إغلاق المداخل مع المدن العراقية.. إقليم كوردستان يصدر قرارت جديدة لمواجهة كورونا

أعلن وزير صحة إقليم كوردستان، سامان برزنجي، جملة من القرارات الجديدة لمواجهة تفشي فيروس كورونا، شملت استمرار غلق المدارس والمعاهد والكليات، وإغلاق نقاط السيطرة بين إقليم كوردستان والمدن العراقية.

وقال برزنجي في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء (30 آذار 2021)، إنه تقرر استمرار غلق المدارس والمعاهد والكليات حتى 10 نيسان القادم، ويستثنى من ذلك  الامتحانات المقررة في الكليات والمعاهد.
 
كما تقرر غلق نقاط السيطرة بين مدن إقليم كوردستان وبين المدن العراقية تماماً في أيام الخميس والجمعة والسبت، بحسب وزير الصحة.

وأشار برزنجي إلى إغلاق المطاعم والمقاهي من التاسعة ليلاً حتى السادسة صباحاً، فضلاً عن ضرورة استمرار إجراء فحص الكشف عن كورونا في المنافذ الحدودية والمطارات لكل القادمين إلى إقليم كوردستان.

وبشأن الدوام في دوائر الدولة أكد أنه "يتوقف الدوام فيها خلال أيام الخميس والجمعة والسبت".

وكانت غرفة عمليات أربيل قد أصدرت يوم الأحد (28 آذار 2021)، جملة من الإجراءات المشددة منها اتخاذ إجراءات قانونية صارمة بحق جميع المخالفين لتنفيذ الإجراءات الصحية وإجراءات الحماية من الفيروس، داعية المواطنين إلى الالتزام بالأمن والسلامة العامة وإجراءات الحماية، وخاصة ارتداء الكمامات.

ومن القرارات أيضاً منع جميع التجمعات والاجتماعات والندوات والمؤتمرات والتجمعات في الأماكن العامة، وإغلاق قاعات السينما في جميع المولات والأسواق، وسيتم اتخاذ إجراءات قانونية ضد أي شخص وأي طرف يخالف هذه القرارات.

غرفة عمليات أربيل فرضت على جميع الأماكن المفتوحة، (مراكز التسوق والأسواق والشركات)، الالتزام بجميع إجراءات الحماية، وخاصة ارتداء الكمامات، ومنع التجمعات والحشود.

كما فرضت على المواطنين منع دخول أي مكاتب أو مؤسسات حكومية من دون ارتداء الكمامة، وأي إدارة أو مكتب أو موظف يخالف القرار، يواجه إجراءات قانونية وإدارية صارمة.

وبالنسبة للكافتيريات والنوادي والمطاعم فيتم تقديم خدماتها لضيوفها في الخارج كالحدائق، والنظر في مسافة الطاولات، وعلى من ليس لديه حدائق أن يحد من عدد ضيوفه في الداخل ويفتح النوافذ والأبواب لتكون لديه تهوية.

كما تم حظر إقامة المآتم داخل الأزقة والقاعات والبيوت، وأي شخص لا يمتثل لذلك سيواجه إجراءات قانونية، وعلى جميع سائقي السيارات (الخاصة، الشاحنات، الأجرة) وركابهم والالتزام بالتعليمات الصحية وارتداء الكمامات، وكل من يخالف هذا القرار سيخضع لإجراءات قانونية من قبل شرطة المرور وإداراتها.

وكان رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، قد دعا  المحافظين لتطبيق إجراءات جديدة، قائلاً: إن "على الكوردستانيين مسؤولية مشتركة أمام أنفسهم وعائلاتهم.. أدعوكم إلى ارتداء الكمامات وغسل الأيادي والابتعاد عن الازدحام والتجمعات في الأماكن العامة". 

وأضاف: "الوقت ليس مناسباً للتسييس، فالقطاع الصحي أمام اختبار مرة أخرى، مع تفاقم خطر الوفاة على حياة المواطنين، كما أن ما حققناه من تقدم في مواجهة الفيروس مؤخراً على المحك".

وتابع أن "الارتفاع السريع في نسبة الإصابة بفيروس كورونا في إقليم كوردستان موضع قلق، وفي هذه اللحظات الحساسة أدعو محافظي إقليم كوردستان الأربعة إلى إدراك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم أمام المواطنين وتطبيق كل الإجراءات الجديدة".

ووصل عدد المصابين بفيروس كورونا في إقليم كوردستان، إلى 120319، شفي منهم 108835، وتوفي 3653.