سيتي يعزز حظوظه في دوري الأبطال

سيتي يعزز حظوظه في دوري الأبطال
اكتسح مانشستر سيتي ضيفه كريستال بالاس 5-صفر السبت في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، ليعزز بذلك حظوظه بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
ودخل مانشستر سيتي إلى اللقاء وهو يبحث عن استعادة توازنه بعد سقوطه في فخ التعادل في مباراتيه السابقتين، على أرضه مع جاره اللدود مانشستر يونايتد (صفر-صفر)، منافسه على التأهل إلى دوري الأبطال، ثم مع مضيفه ميدلزبره (2-2).
لكنه تمكن السبت من الخروج بثلاث نقاط ثمينة صعد بها إلى المركز الثالث موقتا بفارق الأهداف عن ليفربول الذي يلعب الأحد مع ساوثمبتون، مبتعدا في الوقت ذاته بفارق 4 نقاط عن جاره يونايتد الخامس، الذي يتواجه الأحد مع مضيفه وغريمه اللندني أرسنال.
ويملك قطبا يونايتد الأفضلية في حسم بطاقتي المركزين الثالث والرابع إلى دوري الأبطال، لأن ليفربول يخوض الأحد مباراته السادسة والثلاثين، فيما خاض كل من الفريقين 35 مباراة.

ويلعب سيتي، الذي حقق فوزه السادس تواليا على ضيفه اللندني كريستال بالاس، مباراتيه المقبلتين على أرضه ضد ليستر سيتي حامل اللقب ووست بروميتش البيون، على أن يختتم موسمه في ملعب واتفورد.
واستهل سيتي اللقاء بقوة، وافتتح التسجيل بعد دقيقة و54 ثانية فقط بفضل الإسباني دافيد سيلفا، الذي استفاد من خطأ في إبعاد الكرة من مارتن كيلي وتابعها في الشباك.

ثم بقيت النتيجة على حالها حتى بداية الشوط الثاني حيث عزز المدافع البلجيكي والقائد فنسان كومباني تقدم فريق غوارديولا بتسديدة رائعة من مشارف المنطقة الى الزاوية اليسرى العليا للمرمى (49).
وسجل هدفه الثاني في مبارياته الأربع الأخيرة في الدوري الممتاز، وهو نفس عدد الأهداف التي سجلها في جميع المباريات الـ43 السابقة.

ووجه سيتي الضربة القاضية لكريستال بالاس، الفريق الذي أسقط تشلسي المتصدر وأرسنال وليفربول هذا الموسم.
فقد أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 59 عبر البلجيكي كيفن دي بروين، الذي وصلته الكرة عند مشارف المنطقة بتمريرة من البرازيلي غابرييل جيزوس، فأطلقها أرضية قوية في شباك الويلزي واين هينيسي.

وتابع صاحب الأرض مهرجان أهدافه بالرابع وسجله رحيم ستيرلينغ في الدقيقة 82 بعد تمريرة رأسية من البديل الأرجنتيني بابلو زاباليتا.
ثم أضاف ستيرلينغ الهدف الخامس في الوقت بدل الضائع بكرة رأسية صاروخية للأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي إثر ركلة حرة نفذها دي بروين (90+2)، الذي حقق تمريرته الحاسمة الـ15 هذا الموسم، وعادل الرقم القياسي لفريقه، الذي حققه دافيد سيلفا (موسم 2011-2012).