الصحة العراقية: السلالة الجديدة لكورونا زادت من الإصابات والوفيات لدى الأطفال والشباب

الصحة العراقية: السلالة الجديدة لكورونا زادت من الإصابات والوفيات لدى الأطفال والشباب
أكد وزير الصحة العراقي، حسن التميمي، أن المؤشرات العلمية والدولية تؤكد سرعة انتشار السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي دخلت العراق.

وقال التميمي خلال ترؤسه اجتماع لجنة الأمر الديواني 217 إن السلالة الجديدة تسببت بارتفاع أعداد الإصابات والوفيات والحالات الحرجة لدى الأطفال والشباب بالخصوص .

وفي السياق بحث الاجتماع الاجراءات المتخذة في العراق لمنع تفشي السلالة الجديدة من فيروس كورونا.

كما دعا وزير الصحة المواطنين الالتزام بالإجراءات الصحية.

وبحسب آخر إحصائية لوزارة الصحة العراقية، اليوم الأحد (28 شباط 2021)، وصل العدد التراكمي للإصابات بفيروس كورونا في العراق، إلى 695489، شفي منهم 635931، وتوفي 13406.

يشار إلى أن العراق حصل على منحة من الحكومة الصينية لتأمين دفعة اولى من لقاح شركة سينوفارم الصينية وسوف تصل الى العراق يوم غد الاثنين الأول من اذار "تليها دفعات أخرى بعد الاتفاق مع شركة سينوفارم لشراء كميات اخرى من اللقاح، بحسب البيان.

وذكرت الصحة العراقية عزمها استكمال اجراءات التعاقد مع شركة ارفارما احدى الشركات المصنعة للقاح استرازنيكا-اكسفورد  "وتم ابرام اتفاقية اولية معها لتأمين جرعات إضافية تغطي الاحتياج المحلي بشكل عاجل، وكذلك نتواصل مع الحكومات والشركات المصنعة التي حصلت على الموافقات العلمية العالمية واعتماد منظمة الصحة العالمية لنفس الغرض ضمن سياسة واضحة وشفافة ومعلنة".

وحول الجهات التي لها الأولوية في الحصول على اللقاح، ذكر البيان أن ذلك يشمل الملاكات الطبية والصحية والقوات الامنية وكبار السن وأصحاب الامراض المزمنة، داعياً "الجميع الى الابتعاد عن التشويش الاعلامي والالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات الصحية المختصة لضمان نجاح الحملة الوطنية للتحصين والسيطرة على جائحة كورونا".

وحصل العراق على منحة من الحكومة الصينية لتأمين دفعة اولى من لقاح شركة سينوفارم الصينية وسوف تصل الى العراق يوم غد الاثنين الأول من اذار "تليها دفعات أخرى بعد الاتفاق مع شركة سينوفارم لشراء كميات اخرى من اللقاح، بحسب البيان.

وذكرت الصحة العراقية عزمها استكمال اجراءات التعاقد مع شركة ارفارما احدى الشركات المصنعة للقاح استرازنيكا-اكسفورد  "وتم ابرام اتفاقية اولية معها لتأمين جرعات إضافية تغطي الاحتياج المحلي بشكل عاجل، وكذلك نتواصل مع الحكومات والشركات المصنعة التي حصلت على الموافقات العلمية العالمية واعتماد منظمة الصحة العالمية لنفس الغرض ضمن سياسة واضحة وشفافة ومعلنة".

وحول الجهات التي لها الأولوية في الحصول على اللقاح، ذكر البيان أن ذلك يشمل الملاكات الطبية والصحية والقوات الامنية وكبار السن وأصحاب الامراض المزمنة، داعياً "الجميع الى الابتعاد عن التشويش الاعلامي والالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات الصحية المختصة لضمان نجاح الحملة الوطنية للتحصين والسيطرة على جائحة كورونا".