رئاسة الوزراء تعلن الاتفاق على جميع فقرات موازنة 2021 باستثناء حصة إقليم كوردستان

رئاسة الوزراء تعلن الاتفاق على جميع فقرات موازنة 2021 باستثناء حصة إقليم كوردستان
أكد مجلس رئاسة الوزراء ان عقدة الموازنة هي حصة إقليم كوردستان، موضحا ان جميع الفقرات الأخرى تم الاتفاق عليها.

ودعا المتحدث باسم مجلس الوزراء حسن ناظم في مستهل  مؤتمره الأسبوعي، للالتزام "الصارم" بقرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية.

واعلن عن تخويل مجلس الوزراء، وزارة الصحة للتعاقد مع شركة سينوفارم المنتجة للقاح كورونا، مضيفا ان المجلس صوت على مشروع قانون الحصانة القانونية للشركات المصنعة للقاح واستحداث صندوق للاضرار، قائلاً: لا يمكن اعطاء اللقاحات دون الحصول على ضمانة قانونية من الاضرار الجانبية.

وكشف المتحدث باسم مجلس الوزراء، ان كميات لقاح كورونا ستأتي تباعاً وليست على دفعة واحدة، مضيفا ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أكد ضرورة أن يحظى العراقيون بلقاحات كورونا قريبا.

وبشأن قصف المنطقة الخضراء، قال ناظم، ان الحكومة تؤكد أنها وحدها فقط المسؤولة عن الملفات الأمنية بالبلاد، لافتا الى انه "لا يوجد أحد قادر على الضغط على الحكومة بالصواريخ العابثة للتدخل بالملفات الأمنية"، مشددا "الدولة لا تفاوض على سيادتها".

وبما يخص زيارة بابا الفاتيكان، كشف ناظم عن وجود "استعدادات كاملة" لهذه الزيارة، مشيرا لوجود "مئات الطلبات من الإعلاميين الأجانب للمشاركة في تغطية الزيارة".

وفي حديث له عن موازنة 2021 أوضح المتحدث باسم مجلس الوزراء، ان عقدة الموازنة هي حصة إقليم كوردستان وجميع الفقرات الأخرى تم الاتفاق عليها.

بدوره ثمن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في جلسة مجلس الوزراء الاسبوعية، الالتزام العام للمواطنين بالحظر الصحي، فيما قيّم "عاليًا" جهود المؤسسات وأجهزة الدولة التي ساهمت في تطبيقه، معتبرا ان تصاعد هذا الالتزام "سيمكننا من الحد من اثار السلالة الجديدة والاكثر خطورة من الوباء".

وبشأن العمليات الإستباقية ضد "الإرهاب" قال الكاظمي إنها "مستمرة وفي تصاعد للقضاء على ما تبقى من جحور الإرهاب وبؤره".

وفي مايخص الوضع الاقتصادي، اعلن رئيس الوزراء "عبور العراق مرحلة انهيار الوضع الاقتصادي الصعبة بعد الإجراءات الحكومية وبطريقة حكيمة".

وتوقع الكاظمي ان يزداد إحتياطي النقد الأجنبي للعراق نحو 4 مليارات دولار نهاية الشهر الحالي "بفضل الإجراءات الاصلاحية وتغيير سعر الصرف"، مضيفا  انه حكومته "تعمل بخطط مدروسة لتنشيط الاقتصاد العراقي ودعم القطاع الخاص وتوفير المزيد من فرص العمل".