وفاة متحدث كتلة الحزب الديمقراطي في البرلمان العراقي آرام بالاتي

وفاة متحدث كتلة الحزب الديمقراطي في البرلمان العراقي آرام بالاتي

أكد المدير العام لصحة دهوك، أفرسياب موسى، نبأ وفاة المتحدث باسم كتلة الحزب الديمقراطي في البرلمان العراقي آرام بالاتي، إثر إصابته بفيروس كورونا.

وكان بالاتي أصيب بفيروس كورونا، قبل 3 أشهر، حيث توفي صباح اليوم الأربعاء (17 شباط 2021)، عقب رقوده مدة ثلاثة أشهر في العناية المشددة.

وأصيب المتحدث باسم كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في البرلمان العراقي بفيروس كورونا خلال وجوده في بغداد، قبل أن يعود إلى دهوك ويحجر نفسه في منزله مدة 10 أيام، لكن وضعه الصحي تدهور قبل 14 يوماً، ما استدعى نقله إلى قسم العناية المركزة في المستشفى.


آرام بالاتي من مواليد دهوك، 3 تشرين الأول 1979، متزوج ولديه اثنين من الأبناء، وحصل على شهادة الدكتوراه في 2017، وانتخب عضواً في مجلس النواب العراقي عن كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في 2018.

يذكر أن ناجي بالاتي والد النائب ئارام بالاتي، كان أنهى حياته داخل منزله في 4 شباط الجاري، بسبب الضغط النفسي الذي تعرض له إثر تدهور حالة ابنه الصحية.