دبي.. بريطانية تواجه السجن وغرامة بـ137 ألف دولار لإرسالها "شتيمة" في واتساب

دبي.. بريطانية تواجه السجن وغرامة بـ137 ألف دولار لإرسالها

ألقت شرطة دبي، القبض على مقيمة بريطانية أرسلت لصديقتها رسالة في الواتساب تتضمن عبارة نابية لكنها تستخدم بكثرة في اللغة الإنجليزية، وفي حال لم تسحب المشتكية البلاغ فإنها قد تعاقب بالسجن لعامين ودفع غرامة مالية كبيرة ناهيك عن احتمال فقدان وظيفتها.

وفي تفاصيل الحادث، نشرت صحيفة ديلي ميل أن شابة بريطانية تبلغ من العمر 31 عاماً وتعمل مديرة للموارد البشرية، تم إلقاء القبض عليها وهي تغادر دبي في نهاية الأسبوع، إثر شكوى قدمتها زميلتها في الشقة السكنية وهي من الجنسية الأوكرانية  ضدها.

وتتمثل الشكوى اتهامها بإرسال رسالة عبر تطبيق واتساب تتضمن عبارة "f *** you" خلال شجار أثير بين الشابتين حول استخدام طاولة الطعام، حيث تحظر قوانين الجرائم الإلكترونية في الإمارات هكذا مصطلحات. 

وأمس السبت، أبلغ رئيس الشرطة في دبي المسؤول عن القضية، الشابة البريطانية بأنها قد تواجه غرامة قدرها 100 ألف جنيه إسترليني (137 ألف دولار) بالإضافة إلى عقوبة بالسجن لمدة عامين، إلا إذا تم سحب الشكوى. 

وتحدثت المتهمة للصحيفة البريطانية بنبرة مذعورة، قائلةً: "هذا كابوس، وفكرة فقدان وظيفتي الجديدة أمر مبالغ فيه. ليس لدي شقة ولا عمل ولا مال. تنتهي تأشيرتي للبقاء في الإمارات في 12 شباط، ولا يبدو أن الشرطة تفهم الأمر"، مبينةً أنها تخشى فقدان وظيفتها الجديدة مرة أخرى في بريطانيا، حيث ستظل عالقة لأسابيع حتى يتم رفع حظر الطيران.

ومن المقرر أن تقوم الشرطة ضمن إجراءاتها في القضية الجنائية، بفحص الهاتف المحمول والتي استخدمت وسيلة "لارتكاب الجريمة". 

وصدر قانون الجرائم الإلكترونية الإماراتي عام 2006، وتم تحديثه عام 2012 لمواكبة أهم المتغيرات في العالم الرقمي، إضافة إلى إنشاء فريق الاستجابة الوطني لطوارئ الحاسب الآلي /aeCERT/ عام 2008، وتقول الإمارات إنها حريصة على "تعزيز جودة الحياة الرقمية من خلال سن قوانين متطورة وتشريعات مبتكرة تضمن حقوق الأفراد، ووضع معايير وأدوات تقنية للاستجابة للتحديات والتصدي لها وحماية الخدمات الرقمية".