الكاظمي يعلن القضاء على "قائد جنوب العراق" بتنظيم داعش

الكاظمي يعلن القضاء على
اعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، القضاء على "قائد جنوب العراق" بتنظيم داعش، وعدد من عناصر التنظيم.

الكاظمي في تغريدة له على منصة التواصل تويتر، قال "استكمالاً لعهد أبطالنا بالقضاء على قادة عصابات داعش ووفاءً لدماء شهداء العراق، تم اليوم القضاء على الإرهابي، أبو حسن الغريباوي، مايسمى قائد جنوب العراق في التنظيم، والإرهابي غانم صباح، المسؤول عن نقل الانتحاريين، وآخرين من عناصر الارهاب".

وبعد تصاعد هجمات داعش مؤخراً في عدة مناطق، أطلقت القوات العراقية، أمس الإثنين، المرحلة الأولى من عملية أسود الجزيرة لتفتيش مناطق الجزيرة غربي البلاد بمشاركة قوات الجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي والعشائري، وكذلك قيادات عمليات الجزيرة وصلاح الدين وغرب نينوى من تسعة محاور رئيسة، بهدف "تجفيف منابع الإرهاب وتدمير مضافاتهم وعدم إعطاء العصابات الإرهابية" للقيام بعمليات ضد القوات الأمنية والمواطنين، بإسناد من قبل القوة الجوية وطيران الجيش. 

والخميس الماضي، أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، مقتل نائب خليفة داعش، والي العراق في التنظيم، أبو ياسر العيساوي، في عملية استخبارية نوعية، تنفيذاً لتعهد سابق له بـ"رد مزلزل" على تفجيري ساحة الطيران في بغداد.

كما كان المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، يحيى رسول، قال سابقاً إن عمليةً استمرّت منذ شهر أيلول الماضي ولغاية كانون الثاني، وتوزّعت على عدّة محافظات أسفرت عن "قتل سبعة عشر إرهابيًا من رؤوس تنظيم الجريمة والخرافة كان أبرزهم؛ مسؤول عصابات داعش في كركوك ووالي كوردستان".

وفي 21 كانون الثاني الماضي، وقع تفجيران انتحاريان في ساحة الطيران وسط بغداد أسفرا عن سقوط 32 شهيداً و110 جرحى، وفي اليوم التالي، أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم، فيما أطلقت القوات الأمنية بأمر من الكاظمي عملية عسكرية تحت عنوان "ثأر الشهداء" لملاحقة بقايا التنظيم بعدة محافظات عراقية.