البصرة.. 24 نائباً يرفضون التصويت على مشروع الموازنة الاتحادية 2021

البصرة.. 24 نائباً يرفضون التصويت على مشروع الموازنة الاتحادية 2021
أكدت النائب ميثاق الحامدي، عن رفضها وزملاءها من نواب البصرة، لمشروع الموازنة الاتحادية 2021، معللة الرفض بكون الموازنة مجحفة ولا ترقى لطموح الجماهير.

وقالت الحامدي ، اليوم الأحد (31 كانون الثاني 2021) أن "الموازنة مجحفة بحق محافظات الجنوب والوسط ولم تعطي المحافظات حقها خاصةً وأنها محافظات منتجة للنفط"، مضيفةً أنه "من غير المعقول أن ترفد البصرة الموازنة بأكثر من 85 بالمية، ولا تعطى حقها".

الحامدي أشارت إلى أنهم وعددهم 24 نائباً عن البصرة، قرروا عدم دخول جلسة التصويت على مشروع الموازنة إذا لم تنفذ مطالبهم وهي " مشروع لتحلية المياه، حيث لا يوجد في البصرة مشاريع ولا تزال تأن من ملوحة المياه ويضطر المواطنون لشراء المياه الحلوة".

كما أضافت، "هناك 30 ألف تم توظيفهم من 2019 ولم يعطوهم رواتب كنا ننتظر الموازنة على الاقل لإعطاء الثلاثين الف درجة رواتبهم ومشروع تحلية المياه ونحن ممثلين عن الشعب ونريد المطالبة بموازنة ترضي طموح الجماهير".

وفقاً للحامدي، انضم نواب محافظات منتجة للنفط لهم، مطالبين بـ 1 بيترو دولار من انتاج النفط حيث يتم تضمينها في الموازنات دون التنفيذ بحجة عدم وجود سيولة.

يذكر أن اللجنة المالية النيابية، اعلنت عن اضافة نص في مسودة مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية لعام 2021، يتضمن تأسيس صندوق خاص بالبترو دولار للمحافظات المنتجة للنفط والغاز لتنفيذ المشاريع وتقديم الخدمات.

جاء ذلك وفقا لبيان مقتضب صادر عن الدائرة الإعلامية لمجلس النواب،  في 30 كانون الثاني الجاري.

يشار الى ان مشروع قانون الموازنة المالية العامة لعام 2021 الذي وصل إلى مجلس النواب العراقي، بعد التصويت عليه من قبل مجلس الوزراء، تمت قراءته قراءة أولى وثانية تحت قبة البرلمان، وسط مناقشات وآراء متضاربة من أعضاء البرلمان حول عدة فقرات تخص القانون، ومنهم من طالب بارجاع الموازنة الى حكومة مصطفى الكاظمي، لأجل اجراء تعديلات عليها لاسيما ما يتعلق بخفض الانفاق، في حين ترى أطراف أخرى ان ارجاع الموازنة الى الحكومة سيستغرق وقتاً طويلاً، وبالتالي فالوضع العام في البلاد لا يتحمل تأخيراً أكثر مما يجري.