أكار: لقائاتنا كانت مثمرة وناجحة والمرحلة المقبلة ستشهد تطورات لتعاون أنقرة مع بغداد وأربيل

أكار: لقائاتنا كانت مثمرة وناجحة والمرحلة المقبلة ستشهد تطورات لتعاون أنقرة مع بغداد وأربيل
أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، أن المرحلة المقبلة ستشهد تطورات مهمة على صعيد تعاون أنقرة مع كل من بغداد وأربيل في مكافحة "الإرهاب".

وجاء ذلك في تصريحات لوزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الأربعاء (20 كانون الثاني 2021)، في تقييم أجراه بمقر القنصلية التركية لدى مدينة أربيل بإقليم كوردستان، حول زيارته التي يجريها إلى العراق منذ مساء الإثنين.

 ونقل أكار إصرار تركيا على "إنهاء الإرهاب عبر التعاون مع الحكومة المركزية في العاصمة بغداد، وحكومة إقليم كوردستان، مشيراً أن الأطراف توصلت إلى تفاهمات بهذا الخصوص".

وقال أكار بهذا الخصوص: "مصممون على إنهاء الإرهاب من خلال التعاون الذي سنقيمه مع بغداد وأربيل".

أكار أشار إلى أن "تركيا تتابع عن كثب إخراج الإرهابيين من محيط سنجار، وأن أنقرة مستعدة لتقديم الدعم في هذا الخصوص"، لافتاً إلى أن "لقاءاته مع مسؤولي بغداد وأربيل، كانت مثمرة وناجحة، وأنه بحث معهم ملف حزب العمال إلى جانب مسائل أمنية تخص البلدين والمنطقة".

وتابع قائلا: "بعد المحادثات المكثفة، لاحظنا تقارب وجهات النظر بين الطرفين حول الكثير من الملفات، وهذا أمر يبعث السرور، توصلنا إلى تفاهمات حول العديد من المسائل"، موضحاً أنه أبلغ الجانب العراقي بأن تركيا تعارض مساعي بعض القوى لتحويل العراق إلى ساحة للمنافسة، كما أكد أنه من الممكن تحويل العراق إلى بلد الأمن والاستقرار وتخليصه من بلاء الإرهاب، مبيناً أن أنقرة تحترم وحدة تراب كافة دول الجوار.

أكار أضاف، "أمن حدودنا مع العراق مهم جدا بالنسبة لنا، وأكدنا على ذلك خلال لقاءاتنا مع المسؤولين العراقيين، وسنعمل ما بوسعنا من أجل تطهير المنطقة من الإرهاب"، وسنواصل تبادل المعلومات في مجال مكافحة الإرهاب مع الجانب العراقي، وسنؤسس آليات مناسبة لهذا الغرض والجانب العراقي أبدى استعداده لذلك".

وأكد أن تركيا ستقدم الدعم اللازم لتعزيز قوة الجيش العراقي، وأن أنقرة ستزود العراق بتجاربها وخبراتها في حلف شمال الأطلسي "ناتو"، قائلاً "اتفقنا مع الجانب العراقي على تنفيذ تدريبات ومناورات مشتركة، وكذلك اتفقنا على تعليم عناصرنا اللغة بشكل متبادل".

ووصل آكار مساء الاثنين (18 كانون الثاني 2021)، إلى أربيل عاصمة إقليم كوردستان، ضمن إطار الزيارة التي بدأها في العراق، وكان في استقباله كل من وزير البيشمركة شورش إسماعيل، و رئيس ديوان رئاسة إقليم كوردستان فوزي هريري، ومسؤول دائرة العلاقات الخارجية لإقليم كوردستان سفين دزيي، ورئيس الأركان جمال إيمنكي.

ويجري أكار زيارة رسمية إلى العراق، عقد خلالها مباحثات في العاصمة بغداد، مع نظيره العراقي جمعة عناد، ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، والرئيس برهم صالح، ووزير الداخلية عثمان الغانمي، كما التقى الثلاثاء مع رئيس وزراء إقليم كوردستان مسرور بارزاني، والرئيس مسعود بارزاني، ورئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني.