نيجيرفان بارزاني وخلوصي آكار يؤكدان على تعاون بغداد وأربيل وأنقرة بحفظ استقرار المنطقة

نيجيرفان بارزاني وخلوصي آكار يؤكدان على تعاون بغداد وأربيل وأنقرة بحفظ استقرار المنطقة

أكد رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني ووزير الدفاع التركي خلوصي آكار أهمية التعاون والتنسيق بين العراق وإقليم كوردستان والجمهورية التركية في مجال حفظ استقرار المنطقة.
 
وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة إقليم كوردستان، اليوم الثلاثاء (19 كانون الثاني 2021) إن "رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني استقبل ظهر اليوم الثلاثاء 19 كانون الثاني 2021، خلوصي آكار وزير الدفاع التركي ووفداً مرافقاً له".
 
البيان أضاف أنه "في اجتماع حضره نائبا الرئيس، وزير شؤون البيشمركة، رئيس أركان إقليم كوردستان ومسؤول دائرة العلاقات الخارجية لإقليم كوردستان، جرى التباحث بشأن زيارة وزير الدفاع التركي ولقاءاته في بغداد وأربيل، حيث شدد الجانبان على حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة وعلى أهمية التعاون والتنسيق بين العراق وإقليم كوردستان والجمهورية التركية في مجال حفظ استقرار المنطقة".
 
"وإلى جانب التعبير عن الشكر لتركيا على المساعدات التي قدمتها للعراق وإقليم كوردستان في الحرب على داعش، أكد فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني أنه لا يجوز استخدام أراضي العراق وإقليم كوردستان منطلقاً لتهديد تركيا والدول المجاورة وأمل أن يؤدي العراق دوره في هذا الخصوص، وطمأن الوفد الضيف إلى أن إقليم كوردستان سيظل كما كان دائماً عامل أمان واستقرار في المنطقة"، حسب البيان.
 
وشكل البحث في سبل تنمية علاقات العراق وإقليم كوردستان مع تركيا في كل المجالات، تعزيز العلاقات بين أربيل وبغداد والمشاكل التي تعترض سبيل العملية السياسية، حرب داعش، مجالات التعاون والتنسيق بين الجانبين، أوضاع المنطقة بصورة عامة، اتفاق تطبيع أوضاع سنجار وأهمية تنفيذه، أهمية حماية الحدود وأمنها، وعلاقات العراق وإقليم كوردستان مع تركيا، محاور أخرى للاجتماع.
 
يشار إلى أن رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، ووزير الدفاع التركي خلوصي، بحثا اليوم الثلاثاء (19 كانون الثاني 2021) آخر مستجدات الوضع في العراق والمنطقة، كما ناقشا سبل تطوير العلاقات الثنائية بين إقليم كوردستان وتركيا.
 
وجرى خلال اللقاء التشديد على ضرورة التنسيق في ظل علاقات الصداقة التي تجمع بين إقليم كوردستان وتركيا، ولاسيما التعاون المشترك من أجل إرساء السلام والاستقرار في المنطقة.
 
وفي جانب آخر من الاجتماع، أكد الجانبان على أهمية تطبيق اتفاقية سنجار وبما يضمن خروج الميليشيات والقوات المسلحة غير النظامية من المدينة بهدف تطبيع أوضاعها وإتاحة الفرصة للنازحين للعودة إلى ديارهم.
 
وفي وقتٍ سابقٍ من اليوم، استقبل الرئيس مسعود بارزاني، وزير الدفاع التركي خلوصي أكار والوفد الرفيع المرافق له.
 
وضم الوفد رئيس أركان الجيش التركي يشار غولر والقنصل العام التركي لدى أربيل هاكان كاراجان، وعدداً من مستشاري ومسؤولي وزارة الدفاع التركية.
 
وخلال الاجتماع، أوضح وزير الدفاع التركي هدف زيارته إلى كل من بغداد وأربيل، وأكد على أهمية استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة.
 
كذلك تطرق وزير الدفاع التركي إلى تعزيز العلاقات بين تركيا وإقليم كوردستان والعراق، وقال إن "نهضة المنطقة وتنميتها اقتصادياً مرهونة بالأمن والاستقرار".
 
كما أعرب وزير الدفاع التركي عن أمله في تسوية جميع المشاكل العالقة بين إقليم كوردستان وبغداد من خلال الحوار وفي إطار الدستور.
 
واستعرض الرئيس بارزاني العلاقات التاريخية بين إقليم كوردستان وتركيا، وشدد على مبادئ الصداقة وحسن الجوار بين الجانبين.
 
كما تم في الاجتماع تسليط الضوء على الوضع السياسي والتحديات والمستجدات في العراق والمنطقة.
 
ووصل آكار مساء الاثنين (18 كانون الثاني 2021)، إلى أربيل عاصمة إقليم كوردستان، ضمن إطار زيارته إلى العراق.