ظريف: قلقون من امتلاك ترمب سلطة غير محدودة لبدء حرب نووية

ظريف: قلقون من امتلاك ترمب سلطة غير محدودة لبدء حرب نووية

عبر وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، عن قلقه من امتلاك الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، سلطة بدء حرب نووية.

وقال ظريف في تغريدة على تويتر إن "الرئيس المارق الذي أراد الانتقام من شعبه كان يفعل ما هو أسوأ بكثير لشعبنا وللآخرين في السنوات الأربع الماضية". 

وتابع: "الأمر المقلق هو أن نفس الرجل لديه سلطة غير مسبوقة لبدء حرب نووية. وهذا مصدر قلق أمني للمجتمع الدولي بأكمله". 

وغداة الاضطرابات التي أثارها أنصار الرئيس الأميركي دونالد ترمب في مبنى الكابيتول في واشنطن، أشار الرئيس الإيراني حسن روحاني في وقت سابق اليوم، أن الديموقراطية الغربية "هشة وضعيفة"، محذرا من صعود "الشعبوية" 

وقال روحاني في كلمة بثتها محطة التلفزيون الرسمية "ما لاحظناه في الولايات المتحدة الليلة الماضية واليوم، أظهر أولا وقبل كل شيء مدى ضعف الديموقراطية الغربية وهشاشتها".

وأضاف "لاحظنا أنّ الأرضية (في الدول الغربية) مهيأة للأسف للشعبوية رغم التقدّم في الصناعة والعلوم".

وتابع في إشارة إلى الرئيس الأميركي المنتهية ولايته "وصل شعبوي (إلى السلطة) وتسبب في كارثة ببلاده خلال أعوام حكمه الأربعة (...) أتمنى أن يستخلص العالم بأسره والمسؤولون المقبلون في البيت الأبيض العِبَر".

وبعث الرئيس الإيراني الموصوف بالاعتدال ضمن المشهد السياسي الداخلي لبلاده، بإشارة انفتاح جديدة إلى الإدارة الأميركية المقبلة.

ودعا الإدارة الجديدة إلى "العودة إلى العقلانية (...) والامتثال للقانون، وهذا لصالحهم وصالح العالم". وحثّها على إعادة البلاد إلى "مكانة تليق بالشعب الاميركي لأنّه شعب عظيم".

وهذه ليست المرة الأولى التي يصف بها روحاني "الشعب الأميركي" بـ"العظيم".

وانقطعت العلاقات الدبلوماسية بين الجمهورية الإسلامية في إيران والولايات المتحدة في 1980، وكانتا على مشارف خوض نزاع عسكري مرتين منذ حزيران 2019 على خلفية تصاعد التوتر في الخليج في أعقاب الانسحاب الأميركي الأحادي في 2018 من الاتفاق النووي الدولي الموقع مع طهران قبل ذلك بثلاث سنوات.

ويبدي الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن رغبة في للعودة إلى هذا الاتفاق بعد تسلّمه منصبه في 20 كانون الثاني.