الشبلي: الخطوط الجوية العراقية تتحول لشركة "خاسرة"

الشبلي: الخطوط الجوية العراقية تتحول لشركة

أكد وزير النقل ناصر حسين الشبلي،  أن الخطوط الجوية العراقية بدأت منذ أربعة أشهر جراء الأوضاع التي رافقت جائحة كورونا تتحول إلى شركة "خاسرة".

ونقلت صحيفة الصباح الرسمية عن الشبلي قوله إن الحكومة تدعم حالياً شركة الخطوط الجوية العراقية لعبور هذه المرحلة.

وحول الإجراءات التي اتخذتها شركات الطيران بعد الضرر الذي لحق بها بسبب فيروس كورونا أوضح أن عدداً من شركات الطيران العالمية لجأت "لتسريح عدد كبير من موظفيها بسبب جائحة كورونا والاغلاق وصل الى نحو 50 بالمئة".

أما بخصوص شركات الطيران العراقية الخاصة أكد الشبلي أن الوزراة لم تسجل حالة "إعلان إفلاس" لأي شركة تسجل. 

وكان العراق قد علق تسيير الرحلات الجوية في 17 آذار الماضي، ضمن الإجراءات الاحترازية الرامية إلى احتواء تفشي فيروس كورونا، إلا أن الشركة العامة للخطوط الجوية العراقية التابعة لوزارة النقل حددت مؤخراً موعد استئناف رحلات الناقل الوطني الى عدة قطاعات في أوروبا بتاريخ 15/12/2020.

يشار إلى أن مدير عام الشركة العامة لخدمات الملاحة الجوية علي محسن هاشم، ذكر مؤخراً أن عدد الطائرات العابرة للاجواء العراقية بلغ أكثر من 7500 طائرة خلال أيلول الماضي، مشيراً إلى انسيابية الحركة الجوية في الفضاء العراقي من دون اي عارض أو تلكؤ يذكر، حسب بيان صادر عن الشركة.
 
إلى ذلك، أعلن مسؤول العلاقات الخارجية للخطوط الجوية العراقية، حسين جليل،  أنه بعد توقف دام بضعة أشهر بسبب إجراءات الوقاية من تفشي فيروس كورونا، ستستأنف رحلات الخطوط الجوية العراقية إلى دول أوروبا في 15 كانون الأول المقبل.
 
وأوضح جليل أن الرحلات وكخطوة أولى ستنطلق من المطارات العراقية إلى كل من برلين، دسلدورف، فرانكفورت، لندن وكوبنهاغن، قائلاً: "لا شك أن الرحلات تشمل مطاري إقليم كوردستان أيضاً".
 
وقال مسؤول العلاقات الخارجية للخطوط الجوية العراقية إنهم يواصلون اتصالاتهم مع العديد من الدول والمطارات الأخرى بهدف استئناف الرحلات الجوية معها.
 
يذكر أن سلطة الطيران المدني العراقية أعلنت يوم الخميس، (15 تشرين الأول 2020)، استئناف الرحلات الجوية بين العراق وتركيا.
 
وفي 24 أيلول الماضي، أعلن وزير النقل العراقي ناصر حسين الشبلي، استئناف رحلات الخطوط الجوية العراقية الى تركيا والهند.